الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
أدوية سعال

دعت منظمة الصحة العالمية، السلطات الصحية إلى اتخاذ إجراءات فورية ومتضافرة لحماية الأطفال من أدوية سعال سامة، تسببت في وفاة المئات بثلاث دول العام الماضي.

وأعلنت المنظمة في بيان: أن "أكثر من 300 طفل معظمهم دون سن الخامسة، قد توفوا في غامبيا وإندونيسيا وأوزبكستان، عام 2022 بسبب مشاكل في الكلى ناتجة عن استعمال أدوية تحتوى على مواد سامة".

وأضافت أن "دواء السعال المتاح دون وصفة طبية، يحتوي على مستويات عالية من ثنائي إيثيلين جلايكول وإيثيلين جلايكول، وهي مواد اعتبرتها المنظمة كيميائية سامة يمكن أن تكون قاتلة، حتى لو تم تناولها بكميات صغيرة، ولا ينبغي أبدا استعمالها في العلاجات".

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية تحذّر من "دواء ملوث" في لبنان واليمن

كما كشفت إضافة إلى الدول المذكورة، عن أن "هذه الأدوية قد تكون معروضة للبيع أيضا في الفلبين، وتيمور الشرقية والسنغال وكمبوديا، داعية الدول الأعضاء البالغ عددها 194 دولة، إلى اتخاذ إجراءات لمنع المزيد من الوفيات".

وأشارت إلى أنه "وبما أن هذه ليست حوادث معزولة، فإنها تدعو مختلف أصحاب المصلحة الرئيسيين المشاركين في سلسلة التوريد الطبية إلى اتخاذ إجراءات فورية ومنسقة".

يشار إلى أنه سبق أن أرسلت منظمة الصحة تحذيرات في تشرين الأول الماضي، وفي وقت سابق من هذا الشهر، للمطالبة بسحب شراب السعال الذي تصنعه شركة Maiden Pharmaceuticals الهندية وماريون Biotech، واللذين ارتبطا بحالات وفاة في غامبيا وأوزبكستان على التوالي.

كما أصدرت تحذيرا آخر العام الماضي، بشأن أدوية السعال التي صنعتها أربع شركات إندونيسية، هي بي تي ياريندو فارماتاما، وبي تي يونيفرسال للأدوية، وبي تي كونيمكس، وبي تي أي أف آي فارما، والتي يتم بيعها محليا.

بالمقابل، نفت الشركات المعنية أن تكون منتجاتها ملوثة أو رفضت التعليق أثناء التحقيقات، وكررت منظمة الصحة العالمية دعوتها إلى سحب المنتجات المذكورة، ودعت على نطاق أوسع الدول إلى ضمان أن الأدوية معروضة للبيع معتمدة ومرخص لها من قبل السلطات المختصة.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!