الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

ولي العهد السعودي وأمير قطر على رأس اجتماع مجلس التنسيق المشترك

ولي العهد السعودي وأمير قطر على رأس اجتماع مجلس التنسيق المشترك
ولي العهد السعودي وأمير قطر يرأسان اجتماع مجلس التنسيق المشترك

رَأسَ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمسِ الأربعاء، الاجتماع السادس لمجلس التنسيق السعودي القطري، بعد ساعات من وصول ولي العهد إلى قطر قادماً من الإمارات في إطار جولته الخليجية التي بدأت من عُمان، وستشمل الكويت والبحرين.


وخلال الاجتماع أعرب الأمير محمد بن سلمان عن أمله بأن يحقق الاجتماع السادس لمجلس التنسيق السعودي القطري، نقلة نوعية في علاقات البلدين في كافة المجالات، مشيراً إلى الفرص الثنائية العدّة المتاحة للبلدين متأملا بتحقيقها في القريب العاجل وبما يعود على البلدين والمنطقة بالمنفعة عموما.

وقال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في تغريدة على تويتر، إن علاقات الأخوة والتعاون بين قطر والسعودية تقوم على أسس راسخة من التاريخ والمصير المشتركين.


وأضاف أنه ناقش مع الأمير محمد بن سلمان سبل تعزيز التعاون بين البلدين، كما أكدا الحرص المشترك على دعم الأمن والاستقرار في المنطقة والإقليم.




وذكرت وكالة الأنباء القطرية، أن الطرفين بحثا خلال اجتماع بالديوان الأميري في الدوحة مساء الأربعاء، "العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها لما فيه خيرهما ومصلحتهما المشتركة".


وأشارت الوكالة إلى أن الاجتماع بحث سبل دعم وتعزيز العمل الخليجي المشترك بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى بحث أبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.


واستعرض مجلس التنسيق السعودي القطري خلال اجتماعه، "العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتطويرها في شتى المجالات إلى آفاق أرحب وبما يلبي تطلعات قيادة البلدين
ويحقق مصالح شعبيهما وخصوصاً في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاستثمارية وغيرها من المجالات الأخرى"، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية.




وبحسب الوكالة تناول المجلس عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، "ولا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه حماية الاستقرار والأمن في المنطقة".


وتأتي جولة ولي العهد السعودي الخليجية حرصاً على "التواصل مع قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتعزيزاً لروابط الأخوة لما فيه خدمة ومصلحة شعوب دول المجلس"، حسبما ذكر الديوان الملكي السعودي في بيان، الاثنين.


اقرأ المزيد: المجلس الأعلى للدولة الليبي يقترح تأجيل الانتخابات إلى فبراير


وفي غضون ذلك، نظّم اتحاد الغرف التجارية السُّعُودية وغرفة تجارة وصناعة قطر  في الدوحة فعاليات ملتقى الأعمال السعودي القطري، بمشاركة كبيرة من الجهات الحكومية والخاصة وأصحاب الأعمال في البلدين، وذلك تزامناً مع زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز. وتركزت المباحثات الاقتصادية على فرص التعاون المشتركة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية المتاحة بين المملكة وقطر.


وقال رئيس اتحاد الغرف التجارية السُّعُودية عجلان العجلان: "إن الملتقى إضافة مميزة في تعزيز العلاقات بين البلدين، التي نأمل أن تصل في القريب العاجل إلى درجة عالية من التكامل مدعومة بكل ما يربطنا من أواصر الدين والإخوة والجوار والمصالح الاقتصادية المشتركة".

اقتصادي / ملتقى الأعمال السعودي القطري يبحث فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري اقتصادي / ملتقى الأعمال السعودي القطري يبحث فرص التعاون الاقتصادي والاستثماري. © واس

وأضاف بالرغم من وجود مقومات وميز نسبية لدى البلدين للتكامل الاقتصادي في صناعات كثيرة إلا أن حجم التبادل التجاري مازال دون الطموح، حيث تشير الإحصاءات الرسمية السعودية إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ قرابة 1.67 مليار ريال سعودي في الربع الثالث من العام الحالي، مبيناً أن معدات النقل- المعادن والكيماويات أهم المنتجات المتبادلة بين البلدين.

 

ليفانت نيوز _ واس _ الأنباء القطرية

 
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!