الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

مقتدى الصدر: عودة داعش تنبئ بتأزم الوضع السياسي

مقتدى الصدر: عودة داعش تنبئ بتأزم الوضع السياسي
مقتدى الصدر أرشيفية

وجّه مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق، الاتهام لأطراف لم يسمها بـ"جرّ البلاد" إلى الخطر، من أجل بعض المقاعد، ضمن إشارة إلى مقاعد مجلس النواب.


وصرح في بيان صحفي، إن "عودة الإرهاب المتمثل بداعش في منطقة مخمور والتفجيرات السياسية التي حدثت في محافظة البصرة، وبعض الاغتيالات من هنا وهناك ينبئ عن تأزم الوضع السياسي، ولجوئهم للعنف ويذكرنا بما حدث من اعتداءات على المستشفيات وغيرها قبل الانتخابات".


اقرأ أيضاً: عملية أمنية مشتركة بين القوات العراقية والبيشمركة في كركوك وديالى

وأردف، أن "هذا ما سيجر البلاد والعباد إلى الخطر من أجل بعض المقاعد، وهو ما يستدعي منا التأكيد على حصر السلاح بيد الدولة، والعمل الجاد من أجل حل كل المليشيات المنفلتة والتي تسيئ استعمال السلاح بحجة المقاومة أو أي ذريعة أخرى".


وأكمل الصدر: "بل وينبئ عن تفشي الفساد واستشرائه في مفاصل الدولة، وهذا ما يزيدنا إصراراً على محاربة الفساد بكافة أنواعه مهما كان الفاعل وانتماؤه"، قائلاً: "إن لم تتوفر الحلول لذلك فإن حكومة الأغلبية الوطنية ستتبنى ذلك وبكل قوة وتحت غطاء القانون ولا يستثنى أحداً على الإطلاق، والله ولي التوفيق فالله تعالى لا يحب الفساد".




جانب من مجزرة لداعش في العراق (أرشيف)

وطالب زعيم التيار الصدري في العراق "الجهات المختصة للوقوف على الحقائق في تلك الأعمال الإرهابية وغيرها"، مختتماُ بالقول: "الرحمة والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل لجرحانا".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!