الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مخيبة لآمال النظام السوري وإعلامه.. مبعوثة فرنسية تكشف مهامها الحقيقية

مخيبة لآمال النظام السوري وإعلامه.. مبعوثة فرنسية تكشف مهامها الحقيقية
فرنسا

كشفت بريجيت كورمي المبعوثة الفرنسية الخاصة إلى سوريا، عن تعيينها في منصبها الجديد، وأن مقر عملها هو العاصمة الفرنسية، باريس، قائلةً في تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، “يسرني أن أعلن تعييني مبعوثة فرنسية خاصة جديدة لسوريا مقرها في باريس”.


إعلان خيب آمال النظام السوري وإعلامه، الذي سارع إلى تناقل الخبر، على أساس أنها سفيرة فرنسية جديدة في دمشق، فيد أوردت صحيفة “البعث” الرسمية أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أصدر مرسوماً رئاسياً عيّن بموجبه كورمي مستشارة للشؤون الخارجية وسفيرة فرنسا في سوريا، ووفق ما ورد في نص المرسوم الصادر عن الرئاسة الفرنسية، فإن كورمي عُيّنت سفيرة من أجل سوريا.


اقرأ أيضاً: النظام السوري يكشف أعداد المتسربين عن المدارس

وقطعت باريس علاقتها مع دمشق في العام 2012، وأغلقت سفارتها في دمشق وقتها، وذلك في عهد الرئيس السابق، نيكولا ساركوزي، اعتراضاً على سياسة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، صوب الاحتجاجات الشعبية، وفي آب 2018، كشفت فرنسا عن تعيين السفير الحالي في إيران، فرانسوا سينيمو، ممثلاً شخصياً لرئيس الجمهورية لدى سوريا.




النظام السوري (أرشيف) النظام السوري (أرشيف)

وفي الفترة ما بين عامي 2014 و2018، كان فرانك جيليه أول من شغل منصب المبعوث الفرنسي إلى سوريا، بتعيين من الرئيس فرانسوا أولاند، وأدرجت وزارة الخارجية الفرنسية في موقعها جيليه على أنه سفير لسوريا، فيما نفت في 10 من نوفمبر الماضي، وزارة الخارجية الفرنسية أي نية لديها بالتطبيع مع النظام السوري، وذكرت إن فرنسا لا تعلّق على القرارات السيادية للدول الشريكة.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!