الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

ماكرون في الخليج العربي... جولة السياسة والصفقات

ماكرون في الخليج العربي... جولة السياسة والصفقات
ماكرون وولي عهد أبو ظبي (تويتر الحساب الرسمي- محمد بن زايد)

يبدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جولة خليجية الجمعة، لبحث الملفات الإقليمية وعقود جديدة خاصة طائرات رافال في الإمارات.ستكون الجولة لمدة يومين، ويصل ماكرون اليوم الجمعة إلى دبي قبل أن يتوجه إلى قطر مساء الجمعة ومن ثم السبت إلى مدينة جَدَّة في السُّعُودية.


وسيلتقي الرئيس الفرنسي مع كل من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.


ستُبحث القضايا الاستراتيجية الأساسية في المنطقة: مكافحة الإرهاب والتطرف وأزمة لبنان والانتخابات في ليبيا والنووي الإيراني وغيرها. وأكد الإيليزيه أن ماكرون "يواصل التزامه" منذ بَدْء ولايته الرئاسية في عام 2017، الذي يهدف إلى "المساهمة في استقرار" المنطقة الممتدة من "المتوسط حتى الخليج".


إلى ذلك، يوضح أحد مستشاري الرئيس أن فرنسا تقدم نفسها "كقوة توازن من خلال تعزيز الحوار مع وبين مختلف الفاعلين" في المنطقة و"كشريك أساسي وموثوق". من المرجح أن يتطرق الرئيس الفرنسي إلى الأزمة الدبلوماسية بين لبنان ودول خليجية بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، التي دفعت السُّعُودية إلى وقف كل الواردات اللبنانية ما أدى إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية هناك.


ويصل ماكرون إلى دبي في الإمارات، بعد يوم من احتفال الدولة الخليجية بالذكرى الخمسين لتأسيسها. وسيلتقي مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وأكد المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات أنور قرقاش الثلاثاء أنه في مواجهة الأزمات الإقليمية فإن "البلدان مثل فرنسا لديها دور للقيام به"، موضحاً "مواقفنا متقاربة جدا" حول القضايا الاستراتيجية.




رافال طائرة رافال الفرنسية. public domain

وبحسب قرقاش فإنه سيتم "توقيع العديد من العقود" الجمعة في دبي دون الكشف عن مضمونها. وقد يتم الإعلان عن طلب شراء عشرات الطائرات المقاتلة من طراز "رافال" من قبل الإمارات التي ستحل مكان 60 طائرة "ميراج 2000" حصلت عليها الدولة الخليجية في نهاية التسعينيات.


اقرأ المزيد: امرأة قد تخلف قرداحي في وزارة الإعلام

وتأتي الإمارات في المرتبة الخامسة من بين الزبائن الأكثر أهمية للصناعات الدفاعية الفرنسية في الفترة بين 2011-2020، مع طلبات شراء بلغت قيمتها 4,7 مليارات يورو، بحسب تقرير قُدّم للبرلمان عن صادرات الأسلحة الفرنسية. ويرافق ماكرون وفد كبير من الوزراء ورجال الأعمال ومسؤولي شركات "إيرباص" و"ثاليس" و"اير ليكيد" و"اي دي أف".


 

ليفانت نيوز _ reuters

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!