الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

عراك في البرلمان التركي.. وأردوغان يدعو الأتراك للصبر

عراك في البرلمان التركي.. وأردوغان يدعو الأتراك للصبر
البرلمان التركي مأخوذة من لقطة فيديو

عاش البرلمان التركي عراكاً بين نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، ووزير الداخلية سليمان صويلو من جهة، وأعضاء كتلة حزب الشعب الجمهوري المعارض من جهة أخرى، تبعاً لوسائل إعلام تركية.


وخلال جلسة البرلمان المنعقدة يوم الأربعاء، لبحث موازنة 2022، استفسر نائب الحزب المعارض إركان أيدين من وزير الداخلية حول استخدامه طائرة مملوكة لرجل الأعمال سيزجين باران كوركماز، الذي احتجز في النمسا بتهمة غسل الأموال، تبعاً لما عرضه موقع KRT التركي.


اقرأ أيضاً: اقتصاد تركيا على المحك.. الرئيس التركي يعود من قطر بخفّي حنين

من طرفه، هدد صويلو المعارضة، بالقول: "ستدفعون ثمن هذا"، كما وصف أيدين بـ "المحتال"، ليجري عقبها نائبان عن الحزب المعارض، هما أوزجور أوزال ووالي أغبابا، مناقشة شفهية مع صويلو تحولت إلى عراك بين مجموعتين من النواب، فيما تقرر تعليق الجلسة لمدة 10 دقائق، حتى تهدأ الأجواء.


من جهة ثانية، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأتراك، إلى التحلي بالصبر، وأن يثقوا بالحكومة فيما يرتبط بالنموذج الاقتصادي الجديد، قائلاً خلال مؤتمر صحفي تلى اجتماع الحكومة التركية: "سنمضي قدماً في الإنتاج والتوظيف من خلال فائدة منخفضة وأسعار صرف متوازنة".




الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. صورة أرشيفية.SHUTTERSTOCK الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. صورة أرشيفية.SHUTTERSTOCK

وزعم أن بلاده تعمل بسرعة على تطوير قدرتها الصناعية، مردفاً أنه من غير الممكن هذه المرة إيقاف الحملة التنموية الكبيرة لتركيا التي سبق أن سعت لتحقيقها مرات عديدة على مدى قرون ولم تكملها.


وعقب عودته من الدوحة، ذكر أردوغان بأن العلاقات التركية القطرية تساهم في أمن واستقرار المنطقة، معداً أن تضامن البلدين في الفترات العصيبة برهن مدى قوة وصلابة علاقاتهما، مدعياً أن تركيا لن تنسى تضامن الدوحة مع أنقرة خلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي قامت بها تنظيم "غولن" منتصف يوليو عام 2016.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!