الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

طالبان تنكث عهودها.. وتنتقم من رجال الأمن بالنظام السابق

طالبان تنكث عهودها.. وتنتقم من رجال الأمن بالنظام السابق
طالبان \ ليفانت نيوز

ذكرت "هيومن رايتس ووتش" إن مسلحي "طالبان" في أفغانستان أعدمت بدون محاكمة أو أخفت قسرا أكثر من 100 ضابط سابق في الشرطة أو المخابرات منذ أن استولت على الحكم في البلاد في 15 أغسطس.


وقد وثقت المنظمة ضمن تقرير مكون من 25 صفحة، بعنوان "لن نسامح أشخاصا مثلكم"، قتل وإخفاء 47 عضواً سابقاً في "قوات الأمن الوطني الأفغانية" وأعضاء في جهاز المخابرات وميليشيات استسلموا أو احتجزتهم قوات طالبان بين 15 أغسطس و31 أكتوبر.


اقرأ أيضاً: طالبان: غارقون في مشاكلنا ونحتاج بشدة للمساعدات الأممية

وذكرت باتريسيا غوسمان، المديرة المساعدة لقسم آسيا في "هيومن رايتس ووتش" إن "العفو الذي وعدت به قيادة طالبان لم يردع القادة المحليين عن إعدام بدون محاكمة أو إخفاء قسراً أعضاء سابقين في قوات الأمن الوطني الأفغانية، تتحمل طالبان مسؤولية منع أي عمليات قتل أخرى ومحاسبة المسؤولين والتعويض على عائلات الضحايا".




حركة طالبان تعلن "السيطرة الكاملة" على بانشير (أرشيف) حركة طالبان تعلن "السيطرة الكاملة" على بانشير (أرشيف)

وأوضحت المنظمة أن قيادة "طالبان" كانت قد أصدرت توجيهات إلى وحدات قوات الأمن المستسلمة بالتسجيل للحصول على رسالة تضمن سلامتهم، بيد أن مسلحي "طالبان" استخدموا تلك المعلومات لاعتقال أشخاص وإعدامهم بدون محاكمة أو إخفائهم قسراً عقب أيام من تسجيلهم، تاركةً جثثهم ليجدها أقاربهم أو مجتمعاتهم.


وتمكنت "طالبان" كذلك من الوصول إلى سجلات التوظيف التي تركتها الحكومة السابقة خلفها، فاستخدمتها لتتعرف على الأشخاص لتوقيفهم وإعدامهم، ونفذت عمليات بحث تعسفية، مداهمات ليلية ضمناً، لاحتجاز مسؤولين رسميين سابقين وأحياناً إخفائهم قسراً.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!