الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

صحيفة تكشف مساندة علماء إيرانيين للموساد بتفجير مفاعل نطنز

صحيفة تكشف مساندة علماء إيرانيين للموساد بتفجير مفاعل نطنز
نطنز

توعد دافيد بارنيع رئيس الموساد الإسرائيلي، بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي بالقول: "لن تمتلك إيران سلاحاً نووياً وهذا تعهد نقطعه على أنفسنا"، فيما قالت صحيفة "جويش كرونيكال"، في تقرير لها إن جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" استعان بعلماء إيرانيين في تفجير أجهزة الطرد المركزي في مفاعل نطنز، إبريل الماضي.


بيد ان الصحيفة قالت إن العلماء الإيرانيين، كانوا يظنون أنهم يعملون لصالح مجموعات معارضة دولية، وليس لإسرائيل، ونوهت صحيفة "جويش كرونيكال"، الناطقة بالإنجليزية، الخميس، إن جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد"، جنّد فريقاً من العلماء الإيرانيين لتنفيذ عملية تفجير منشأة نطنز النووية الإيرانية، بشهر إبريل الماضي.


اقرأ أيضاً: الميليشيات الإيرانية تفتتح مكاتب لتجنيد النساء في دير الزور

وتابعت الصحيفة التي تصدر من لندن، أن الموساد تواصل مع 10 علماء إيرانيين، وأقنعهم بتدمير قاعة الطرد المركزي A1000 موجود أسفل الأرض في نطنز، في محافظة أصفهان وسط البلاد، خلال إبريل الماضي.


إلا أن الصحيفة، قالت إن العلماء الإيرانيين، كانوا يعتقدون أنهم يعملون لصالح مجموعات معارضة دولية، وليس لإسرائيل، وبينت الصحيفة بعض تفاصيل تلك العملية، إذ قالت إنه أُلقيت بعض المتفجرات بواسطة طائرة بدون طيار، ليجمعها العلماء بهدوء، في حين جرى تهريب البعض الآخر في صناديق طعام على شاحنة تموين.




إسرائيل والنووي الإيراني \ مصدر الصورة: ليفانت نيوز إسرائيل والنووي الإيراني \ مصدر الصورة: ليفانت نيوز

كما نوهت إلى أن الدمار الذي أعقب التفجير، أدى إلى حدوث فوضى في أعلى مستويات القيادة الإيرانية، وذكرت أن التفجير أدى لتخريب 90 في المائة من أجهزة الطرد المركزي في نطنز، مما أدى إلى تأخير التقدم صوب صنع قنبلة نووية وإيقاف المنشأة عن العمل لمدة تصل إلى تسعة أشهر.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!