الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

صندوق النقد الدولي: متحور أوميكرون يمكن أن يضعف النمو الاقتصادي العالمي

صندوق النقد الدولي: متحور أوميكرون يمكن أن يضعف النمو الاقتصادي العالمي
صندوق النقد الدولي/ أرشيفية

قال رئيس صندوق النقد الدَّوْليّ في مؤتمر رويترز المقبل يوم الجمعة إن من المرجح أن يخفض صندوق النقد الدَّوْليّ تقديراته للنمو الاقتصادي العالمي بسبب البديل الجديد لفيروس كورونا من الوباء المتغير باستمرار.


انتشر أوميكرون بسرعة إلى 40 دولة على الأقل منذ أن تم الإبلاغ عنه أول مرة في جَنُوب إفريقيا الأسبوع الماضي، كما يقول المسؤولون، وشددت العديد من الحكومات قواعد السفر في محاولة لمنعها.


بدورها، قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدَّوْليّ، كريستالينا جورجيفا، في المؤتمر: "إن البديل الجديد الذي قد ينتشر بسرعة كبيرة يمكن أن يضعف الثقة، وبهذا المعنى، من المحتمل أن نشهد بعض التخفيضات في توقعاتنا لشهر أكتوبر للنمو العالمي".


ما يزال الكثير غير معروف عن أوميكرون. قال الباحثون إنه كان من الممكن أن يكون قد التقط مادة وراثية من فيروس آخر، ربما يكون فيروساً يسبب نزلات البرد، مما سيسمح له بسهولة التهرب من دفاعات جهاز المناعة البشري.




مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن مقر صندوق النقد الدَّوْليّ في واشنطن

وتتصارع أجزاء من أوروبا والولايات المتحدة مع موجة من العدوى من نوع دلتا الأكثر شيوعا. يمكن أن تؤدي الضغوط الجديدة إلى زعزعة استقرار الاقتصادات التي ما تزال خارجة من عمليات الإغلاق والاضطرابات المرتبطة بـ COVID-19.


وقال مسؤولون إن حفلة عيد ميلاد للشركات في العاصمة النرويجية أوسلو أسفرت عن 13 إصابة على الأقل، مما يجعلها أكبر انتشار خارج جَنُوب إفريقيا.


وصرّحت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية سمية سواميناثان لرويترز نيكست بأن المتغير سريع الانتشار يجب أن يصبح أكثر قابلية للانتقال إلى منطقة دلتا المنافسة التي تمثل 99٪ من عمليات النقل الحالية.


وقال مايك رايان، مدير الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، إنه لا يوجد دليل على أن اللقاحات الحالية بحاجة إلى تعديل لمحاربة أوميكرون. وقال إن المسؤولين يجب أن يعملوا على تلقيح المزيد من الناس باللقاحات الموجودة حاليًا في السوق. قال رايان في حدث على وسائل التواصل الاجتماعي: "نحن بحاجة إلى التركيز على تلقيح الأشخاص الأكثر عرضة للخطر".


ومع ذلك، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير في إفادة صحفية للأمم المتحدة في جنيف إن على صانعي اللقاحات الاستعداد لاحتمال تعديل منتجاتهم.


يقول أوجور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة BioNTech الألمانية (22UAy.DE)، التي تصنع لِقاح COVID-19 باستخدام شركة Pfizer (PFE.N)، لرويترز Next إن الشركة يجب أن تكون قادرة على تكييف اللقطات بسرعة نسبيًا.


اقرأ المزيد: ماكرون في الخليج العربي… جولة السياسة والصفقات

ويضيف شاهين أيضاً إن اللقاحات الحالية يجب أن تستمر في توفير الحماية ضد الأمراض الشديدة، على الرغم من الطفرات. وأضاف شاهين: "اعتقد من حيث المبدأ أننا في مدّة زمنية معينة سنحتاج إلى لِقاح جديد ضد هذا البديل الجديد. السؤال هو إلى أي مدى يجب أن يكون متوفرا".


وأصبحت أستراليا أحدث دولة أبلغت عن انتقال المجتمع للمتغير الجديد. اكتشف المسؤولون السلالة الجديدة في 10 ولايات أمريكية، مما يضيف تحدياً آخر لنظام الرعاية الصحية الذي يتعامل فعلاً مع المزيد من أمراض COVID-19 التي تسببها دلتا.


 

ليفانت نيوز_ reuters
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!