الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

جاويش أوغلو من الدوحة... زيارة أردوغان ليست لطلب الأموال من أجل مواجهة انهيار الليرة

جاويش أوغلو من الدوحة... زيارة أردوغان ليست لطلب الأموال من أجل مواجهة انهيار الليرة
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي بالدوحة إن تركيا لا تطلب من قطر إرسال أي أموال لمساعدتها في مواجهة انهيار قيمة الليرة، مضيفا أن المناقشات التي جرت قبل زيارة للرئيس رجب طيب أردوغان إلى الدوحة تركزت فقط على تحسين العلاقات.


وقال للصحفيين: "لم نأت إلى قطر لنطلب منهم إرسال أي (مبلغ) معين من المال. نحن هنا فقط لمناقشة كيفية تحسين العلاقات".


وتراجعت قيمة الليرة بنحو 30 بالمئة خلال الشهر الماضي إثر عمليات بيع سريعة مدفوعة بتخفيضات حادة في أسعار الفائدة، وهو إجراء دعمه أردوغان بقوة على الرغم من اعتراض خبراء اقتصاديين وسياسيين معارضين يقولون إنه إجراء غير محسوب العواقب في ظل ارتفاع التضخم.


ورداً على سؤال عما إذا كان أردوغان سيطلب دعماً اقتصادياً من قطر خلال محادثاته في الدوحة هذا الأسبوع، قال جاويش أوغلو إن تركيا اتخذت إجراءات للحد من تقلبات أسعار الصرف. وأضاف أن البلدين سيوقعان مجموعة من الاتفاقيات في قطاعات مثل الصحة والتعليم مع تعزيز التعاون العسكري.


وتبدأ زيارة رسمية للرئيس رجب طيب أردوغان إلى الدوحة اليوم الاثنين وتمتد على مدار يومين، يبدو أن الليرة التركية قد تجد بعضاً من الدعم. وحصلت الليرة التركية على بعض الدعم عقب زيارة ولي عد أبو ظبي إلى أنقرة، التي شهدت إعلان تدشين صندوق استثمارات إماراتي بقيمة 10 مليارات دولار، جنبا إلى جنب مع توقيع اتفاق تبادل عملة بين المركزي التركي والمركزي الإماراتي.


وقال وزير الخارجية القطري:العلاقات بين قطر و تركيا استثنائية وشراكة كاملة ونتطلع لزيارة الرئيس أردوغان. وأضاف محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، إن توقيت زيارتي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقطر، جاء مصادفة.




تركيا وقطر - أردوغان وتميم أرشيفية. الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر تميم

ويبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زيارة خليجية تبدأ اليوم حيث يتجه إلى سلطنة عمان والإمارات والبحرين وقطر والكويت. وتعد زيارة ولي العهد السعودي إلى الدوحة الأولى من نوعها بعد عودة العلاقات القطرية العربية إلى طبيعتها عقب توقف دام نحو 4 سنوات.


اقرأ المزيد: طهران تطالب واشنطن بالخطوة الأولى.. خلال محادثات فيينا

وأضاف الوزير القطري أن بلاده ستوقع عشرات الاتفاقات مع تركيا في الدوحة، وأنه ناقش الوضع في أفغانستان ومطار كابول مع نظيره التركي، مولود تشاوش أوغلو.


وفي المقابل قال وزير الخارجية التركي: نسعى لتوطيد العلاقات مع دول المنطقة، وأضاف جاويش أوغلو أن قطر تساهم في تحسين علاقات تركيا مع دول المنطقة. وقال وزير الخارجية التركي صادراتنا في ارتفاع مستمر واقتصادنا ينمو بشكل كبير، ما تتعرض له الليرة التركية له انعكاس على التضخم وهي مشكلة مؤقتة.


 

ليفانت نيوز _ INVESTING

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!