الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تحت التعذيب.. النظام يقتل 8 معتقلين خلال نحو شهر

تحت التعذيب.. النظام يقتل 8 معتقلين خلال نحو شهر
منظمات حقوقية تتهم النظام السوري بالاحتيال على الرأي العام من خلال مرسوم العفو

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، إنه وثق خلال 33 يومياً، "استشهاد 8 مواطنين تحت وطأة التعذيب في معتقلات النظام سيئة “الصيت والسمعة”.


ووفق توثيقات المرصد السوري، فإن المعتقلين ينحدرون من محافظات درعا والسويداء والحسكة وإدلب وريف دمشق وحمص، وقد قضوا خلال فترات متفاوتة، بجانب اختلاف فترات اعتقالهم والتي تتراوح ما بين سنة و10 سنين، وفق التفاصيل التالية:


((-1 نوفمبر/تشرين الثاني: استشهد مواطن من أبناء مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، تحت وطأة التعذيب في سجون النظام السوري بعد اعتقال دام نحو 10 سنين.


اقرأ أيضاً: المدعي العام الفدرالي الألماني يطالب بالسجن المؤبد لضابط سابق في المخابرات السورية

– 5 نوفمبر/تشرين الثاني: استشهد شاب من أبناء صلخد في الريف الجنوبي لمحافظة السويداء، تحت التعذيب على يد سجاني النظام في سجن صيدنايا العسكري، المعروف بـ “المسلخ البشري”، بعد اعتقال دام أكثر من سنة ونصف.


– 5 نوفمبر/تشرين الثاني، وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شاب من أبناء محافظة درعا تحت وطأة التعذيب والإهمال الصحي في سجون النظام السوري، ووفقًا للمصادر فإن الشاب كان أحد المقاتلين السابقين في الفصائل المعارضة في درعا، حيث اعتقل في 5 أيلول الفائت، أي قبل أكثر من 60 يومًا، بعد مداهمة منزله في مدينة داعل، من قبل قوات تابعة للمخابرات الجوية، ونقل إلى فرع الجوية بمدينة درعا.


– 9 نوفمبر/تشرين الثاني، قضى مواطن من أهالي القحطانية في ريف الحسكة، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا سيء السمعة، حيث اعتقلته قوات النظام قبل ما يزيد عن عامين في أيلول عام 2019، مع ابنة أخيه من ذوي الاحتياجات الخاصة من أهالي قرية حسو رطلة، أثناء توجههم من العاصمة السورية دمشق إلى شمال شرق سوريا، لأن ابنة أخيه لا تحمل بطاقة شخصية، وبحجة دخولهما إلى مناطق سيطرة النظام عن طريق التهريب.


– 19 نوفمبر/تشرين الثاني، استشهد شاب من أبناء بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي، تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري، عقب اعتقاله منذ أكثر من سنة، من قبل الأجهزة الأمنية وزجه في سجن صيدنايا سيء الصيت والذي يعد “مسلخاً بشرياً”.




حاجز النظام السوري حاجز للنظام السوري \ أرشيفية

-25 نوفمبر/تشرين الثاني، وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد رجل مسن من أبناء بلدة حزة في الغوطة الشرقية، تحت التعذيب على يد سجاني النظام، وذلك بعد فترة اعتقال دامت نحو ثلاثة سنوات، حيث جرى اعتقاله عقب سيطرة النظام على الغوطة الشرقية في آذار/مارس من العام 2018، قبل أن يتم إبلاغ ذويه بوفاته تحت التعذيب في سجن صيدنايا “المسلخ البشري” سيء الصيت والسمعة.


– 3 ديسمبر/كانون الأول، استشهد رجل مسن من أبناء بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية، تحت التعذيب على يد سجاني النظام، وذلك بعد فترة اعتقال دامت أكثر من ثلاثة سنوات، حيث جرى اعتقاله عقب سيطرة النظام على الغوطة الشرقية في آذار/مارس من العام 2018، قبل أن يتم إبلاغ ذويه بوفاته قبل أيام، تحت التعذيب في سجن صيدنايا “المسلخ البشري” سيء الصيت والسمعة.


– 3ديسمبر/كانون الأول، وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد رجل من أبناء مدينة القصير بريف حمص، تحت التعذيب في أحد سجون النظام الأمنية، بعد فترة اعتقال دامت نحو 9 سنوات.


وطالب المرصد السوري الجهات الدولية بالضغط على النظام السوري للكشف عن مصير آلاف المعتقلين القابعين في سجونه “سيئة الصيت والسمعة” بجانب الضغط على كافة الأطراف المتصارعة داخل الأراضي السورية للإفراج والكشف عن المعتقلين القابعين في سجونهم.


ليفانت-المرصد السوري
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!