الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

بيل غيتس: سيزول خطر جائحة كورونا في 2022 واللقاح سيصبح سنوياً

بيل غيتس: سيزول خطر جائحة كورونا في 2022 واللقاح سيصبح سنوياً
بيل غيتس

نشر بيل غيتس على مدونته الخاصة أمسِ الأربعاء، سرداً عاماً راجع فيه سنة 2021، توقع مؤسس مايكروسوفت انتهاء خطورة كورونا العام المقبل، 2022. كما رجّح أن يصبح تطعيم الناس سنوياً مع دخول كل خريف، بلقاح خليط مضاد للإنفلونزا وكورونا في آن. وأعرب عن خيبة أمله من التطورات الوبائية للعام 2021، معتبراً أنها لم تحقق تحسناً كبيراً في مكافحة الوباء، موضحاً أن العام الحالي شهد ارتفاعاً في عدد الوَفَيَات عن العام الذي سبقه.


أبدى فرحه لموافقة منظمة الصحة العالمية على أول لِقاح للملاريا، وأشاد بالتعاون الدَّوْليّ للتصدي للجائحة، هناك سلبيات بسببها لكن هناك إيجابيات كثيرة ومجال للتفاؤل، لقد كان هناك تطورٌ ملحوظٌ ومهم في قمة المناخ هذا العام وأطروحات مهمة تجاوزت قمة 2015. أبدى انتقاداً في عدة مواضع حول الأمر، وطالب الحكومات باتخاذ إجراءات فاعلة لأن الناس تفقد الثقة بهم. وانقد إجراءات توزيع اللِّقاح، والعزلة التي فرضتها قيود جائحة كورونا.


إلى ذلك، أبدى استغرابه من حجم الرفض الذي واجهته حملات التشجيع على تلقي اللِّقاح أو وضع الكمامات، لافتاً إلى أنه لم يكن يتوقع بعض ردود الفعل التي حصلت في هذا الشأن. أما في ما يتعلق بالمتحور الجديد، الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أنه أكثر انتشار، لكن أقل فتكاً، فقال: "ليس هناك شك في أن متغير Omicron مثير للقلق… ولكن العالم بات أكثر استعداداً للتعامل مع المتغيرات المحتملة أكثر من أي وقت مضى".


قدّر غيتس أن تشهد المجتمعات بشكل مستمر تفشي فيروسات وأوبئة مماثلة، فإنه أكد أن أدوية جديدة ستظهر لمعالجة أي جائحة مستقبلية". كما عدّ اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات ستقلل بنسبة 50% من الفيروسات ومنها كورونا".


وأشار غيتس إلى الخطوات الملحوظة في الرقمنة التي دخلت بقوة في عالمنا بسبب الجائحة، وانعكست في التعليم عن بعد و أسست لنهج التعليم الذاتي، وتطورات التقنيات والتطبيقات، ودخولنا عالم الميتافيرس الافتراضي.




شمال شرق سوريا.. كورونا/ رووداو شمال شرق سوريا.. كورونا/ رووداو

يُذكر أن شركة "Merck" التابعة لغيتس، كانت حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية لمنتجها Molnupiravir ، وهو عبارة عن دواء لعلاج مصابي كورونا


وقال غيتس: "اعتقد أننا سنرى الكثير من الأسباب الأخرى للتفاؤل في عام 2022 أيضا، خاصة على جبهة الابتكار. أتوقع الكثير من التقدم حيث إن البحث والتطوير الذي تم تأجيله بسبب الوباء يلتقط البخار. ثم أن غيتس متحمس لتتبع التجارِب السريرية والإعلان عن لِقاح/ علاج لفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز.


اقرأ المزيد: نيجيريا… مقتل 23 شخصاً بهجوم مسلح وثلاثة مدنيين في مالي


أحرز العلم في عام 2021  تقدم كبير  على جبهة الكفاح ضد مرض الزهايمر، وهناك فرصة جيدة بسعر معقول، للوصول لاختبار دَم لتحديد ما إذا كان الشخص يمكن أن يصاب بالمرض مستقبلاً وبالتالي تعزيز سبل وقاية مبكرة. وسوف يحصل الإجراء على الموافقة في العام المقبل. على الرغم من أن هذا لن واقع الأمر بالنسبة للمصابين، يقول غيتس  فإن هذا الاختبار سيسرع التقدم في السعي لتحقيق اختراق العلاج.


وأبدى بتفائله حول مشروعات الطاقة النظيفة والابتكارات المتنوعة والرائدة في هذا المجال.


ويختم غيتس: "اعتقد أن عام 2022 سيكون عاماً سيستقر كثر منا أخيراً في وضع طبيعي جديد بعد الوباء. بالنسبة لي، وهذا يعني الذَّهاب إلى المكتب أكثر. أريد أن أجد إيقاعاً جديداً في المنزل الآن بعد أن انتقل أطفالي الثلاثة بعيداً ولم يكن يومي منظماً من أجل العثور على الوقت لقضائه معهم.


أنا أتطلع إلى قضاء المزيد من الوقت في التعامل مع الناس من خلال مدونتي وغيرها من القنوات. أود أن أحافظ على عادتي في عصر COVID في مشاهدة الكثير من مقاطع الفيديو التعليمية على يوتيوب وخدمات الاشتراك مثل Wondrium، لأنها طريقة رائعة للتعرف على الموضوعات الغامضة. (أعرف الآن المزيد عن صناعة الزجاج، ومراقبة الطيور، وتاريخ ساموا الأمريكية أكثر مما كنت أتوقع في أي وقت مضى)".


 

ليفانت نيوز_ gates blog

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!