الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بلينكين إلى أندونيسيا وماليزيا الأسبوع المقبل

بلينكين إلى أندونيسيا وماليزيا الأسبوع المقبل
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن/ أرشيفية

قال مصدران دبلوماسيان من جَنُوب شرق آسيا، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إنه من المتوقع أن يزور بلينكين ماليزيا يومي 14 و 15 ديسمبر في أول زيارة يقوم بها إلى المنطقة.


قال نجوراه إنه خلال محاضرته في إندونيسيا، من المقرر أن يلقي بلينكين خطاب حول الصحة والاستثمار والبنية التحتية في المحيطين الهندي والهادئ. كما سيشارك بلينكين بشكل فعلي في منتدى بالي للديمقراطية يوم 9 ديسمبر.


ولم يتضح على الفور ما إذا كان بلينكين سيزور دولًا أخرى في المنطقة. وامتنع متحدث باسم السِّفَارة الأمريكية في جاكرتا عن التعليق.


في اجتماع مع وزراء خارجية جَنُوب شرق آسيا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر، قال بلينكين إن واشنطن ستصدر قريباً إستراتيجية جديدة لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ الأوسع، التي من شأنها أن تبني "على رؤيتنا المشتركة لحرية ومنفتحة، منطقة مترابطة ومرنة وآمنة ".بحر الصين الجنوبي


قال دانييل كريتنبرينك، كبير الدبلوماسيين الأمريكيين لشؤون شرق آسيا، الأسبوع الماضي في تايلاند إن واشنطن لم تطلب من حلفائها الاختيار بينها وبين الصين، بل إنها عززت بدلاً من ذلك رؤية مشتركة لنظام قائم على القواعد "حيث لا تقوم الدول الكبيرة بالتنمر على ضعيف." كما زارت وزيرة التجارة جينا ريموندو المنطقة في منتصف نوفمبر لتعزيز العلاقات الاقتصادية.


وشاركت المملكة المتحدة في مناورة بحرية فرنسية ضخمة لمواجهة "التهديدات الناشئة" لكل من بكين وموسكو، فيما أرسلت الولايات المتحدة طائرات وسفناً عسكرية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.


ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية في تقرير، الأحد، عن رئيس أركان القوات البحرية الفرنسية، الأميرال بيير فاندييه، قوله إن الصراعات المستقبلية من المرجح أن يتم خوضها في البحر وفي المجال السيبراني، مؤكداً أن "عمليات التسلح السريع" لدول مثل الصين وروسيا تمثل مصدر تهديد محتمل.


اقرا المزيد: التحالف يكثّف عملياته.. تدمير 3 مراكز عمليات تابعة للحوثيين في صنعاء

جدير بالذكر أن تقارير استخباراتية أميركية سرية  كشفت أن الصين تعتزم إنشاء منشأة عسكرية في غينيا الاستوائية، الخطوة التي ستمنح بكين أول تواجد بحري دائم لها في المحيط الأطلسي، وفقاً لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، الأحد، نقلاً عن مسؤولين أميركيين.


وأشارت الصحيفة إلى زيارة نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، جون فاينر، إلى غينيا الاستوائية في أكتوبر الماضي، في مهمة لإقناع الرئيس تيودورو أوبيانج نجويما مباسوجو ونجله تيودوران أوبيانج، برفض العروض الصينية.

 

ليفانت نيوز _ REUTERS _ WALLSTREETJOURNAL

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!