الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بعد كف يده لأسابيع.. قاضي انفجار بيروت يتحضر للعودة للتحقيقات

بعد كف يده لأسابيع.. قاضي انفجار بيروت يتحضر للعودة للتحقيقات
انفجار بيروت

رفضت محكمة الاستئناف المدنية في لبنان طلب رد المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق بيطار، المقدم من الوزير السابق، يوسف فنيانوس، شكلاً بسبب عدم الاختصاص.


وبذلك الإجراء، يعود المحقق العدلي طارق بيطار حكماً إلى ممارسة نشاطه بعدما كفت يده لأسابيع، تبعاً وسائل الإعلام اللبنانية.


اقرأ أيضاً: السعودية وفرنسا تتفقان على ضرورة قيام لبنان بإصلاحات شاملة

ويقود القاضي بيطار التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل  205 أشخاص في 4 أغسطس العام الماضي، كما أدى إلى أضرار مادية ضخمة ما فاقم الأزمة الاقتصادية والسياسية التي يشهدها لبنان، فيما تم اتهام مليشيا "حزب الله" و"حركة أمل" و"تيار المردة" المسيحي، بيطار بتسييس التحقيق عقب أن طلب استجواب وزراء سابقين مرتبطين بهم.


وكانت قد قررت محكمة الاستئناف في بيروت، كف يد طارق بيطار عن متابعة التحقيق في ملف انفجار مرفأ بيروت، استجابة لدعوى تقدم بها الوزير السابق يوسف فنيانوس.




القاضي طارق بيطار/ مواقع لبنانية القاضي طارق بيطار المكلف بالتحقيق في انفجار بيروت/ مواقع لبنانية

هذا وكان قد نظم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، في الخامس والعشرين من نوفمبر الماضي، أمام قصر العدل في لبنان، وقفة تضامنية مع المحقق العدلي، القاضي طارق البيطار، وقال الأهالي في بيان من أمام قصر العدل، إنه "بعد مرور أشهر على عرقلة التحقيق لم نر أمامنا سوى مشهد من شربكة قضائية واضحة بعيدة عن الملف الأساس".


وأكدوا ضرورة الاستمرار في محاسبة من اقترفت يداه جرماً، مطالبين المعنيين بالقيام بواجباتهم القضائية والوظيفية، وأضاف الأهالي: "حان الوقت كي يأخذ القضاء قراره ليستمر التحقيق ونصل للحقيقة المرجوة"، وتوجهوا إلى من وقف بوجه التحقيق بالقول: "لقد ارتكبتم جريمة أخرى بحقنا وحق شهدائنا، ولن يرحمكم التاريخ".


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!