الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

النظام يعين معاقباً أوروبياً على رأس جهاز بوليسي سيئ الصيت

النظام يعين معاقباً أوروبياً على رأس جهاز بوليسي سيئ الصيت
غيب ديب متداول

أصدر وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، وهو محمد الرحمون، الأربعاء، قراراً بتعيين غيث ديب، رئيساً لشعبة الأمن السياسي، وهو جهاز بوليسي سيئ الصيت، عانى منه السوريون على مختلف مشاربهم وخلفياتهم، على مدى عقود طويلة.


وأفصحت مصادر إعلاميّة مقربة من النظام السوري عن تعيين غيث ديب، الذي ينحدرُ من منطقة القرداحة في محافظة اللاذقية، رئيساً لشعبة الأمنِ السياسي في حكومة نظام دمشق، وهو المنصب الذي كان شاغراً منذ أكثر من تسعة أشهر، عقب تقاعد ناصر محمد العلي.


اقرأ أيضاً: مطالب دولية لإنشاء آلية قضائية خاصة بسوريا لمحاسبة النظام السوري

و”ديب” مشمول بعقوبات الاتحاد الأوروبي التي استهدفت شخصيات في حكومة النظام السوري، لـ”دورهم في قتل المدنيين السوريين” خلال الحرب الدائرة في سوريا منذ عشر سنين.


وتناقلت صفحات موالية للنظام السوري منشوراتِ التهنئة والتبريكات بمناسبة تعيين “ديب” في منصبه الجديد، وهو الابن الأصغر لأحد أركان الحكم في سوريا المدعو “شفيق ديب”، وسبق أن عمل “غيث” بتشكيل مليشيات من المسلحين لمساندة قوات النظام في المعارك التي خاضتها في البلاد خلال الأزمة، وفق وسائل إعلام.




قصف-قوات-النظام/ المرصد السوري قصف-قوات-النظام/ المرصد السوري

ولفت معارضون للنظام السوري، أن شفيق ديب “متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية” بمحافظتي حلب وحماة في ثمانينيات القرن الماضي، وتوفي عام 2015.


وترتبط عائلة ديب التي تنحدر من قرية عين العروس، على مقربة من القرداحة بصلات قرابة وثيقة مع عائلة الأسد، نتيجة زواج بهيجة الشقيقة الوحيدة لحافظ، من أحد أفراد عائلة ديب التي سرعان ما تسلق أبناؤها داخل المناصب داخل أجهزة النظام الأمنية.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!