الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

البرهان: لن أترشح للرئاسة ومهمتي تنتهي بانتهاء الفترة الانتقالية

البرهان: لن أترشح للرئاسة ومهمتي تنتهي بانتهاء الفترة الانتقالية
عبد الفتاح البرهان/ أرشيفية
قال رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان قوله إنه لن يترشح للرئاسة حتى لو طُلب منه ذلك.

وجاء ذلك في تصريحات لتلفزيون العربية، مضيفاً "مهمتي تنتهي بانتهاء المدّة الانتقالية" وأنه يعمل على تشكيل هيئة عليا للانتخابات.

وأقال البرهان الحكومة التي يقودها مدنيون في أكتوبر تشرين الأول، ووقع اتفاقا سياسيا مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في 21 نوفمبر تشرين الثاني.

وأشار إلى أنه لم يتم إنجاز الكثير من مهام الفترة الانتقالية من قبل القِوَى السياسية. لافتاً إلى إن رفع حالة الطوارئ في السودان مرتبط باجتماع مع الحكومة والتنسيق مع مجلس الأمن والدفاع.



واعتبر البرهان أن الاتفاق السياسي الأخير مع رئيس الحكومة عبد الله حمدوك "كان بداية حقيقية للفترة الانتقالية في البلاد".

وقال: "البعض يريد أن يجعل من المكون العسكري شماعة لفشل الكثيرين"، مؤكدا أن "الوضع الانقلابي لا ينطبق على إجراءاتنا.. ولكنها عملية تصحيح".

وشدد على أن "الجيش أوضح "منذ البداية" أنه سيمضي في الإصلاح، مبينا أنهم يريدون شراكة مع القوى السياسية للإعداد للمرحلة الانتقالية".

وبخصوص التظاهرات ووقوع قتلى خلالها، قال: "التظاهر السلمي حق مكفول للجميع.. وقوع ضحايا في التظاهرات أمر غير مقبول وسنحاسب المتورطين".

وتابع: "نعمل مع القضاء لمعرفة من يقف وراء قتل المتظاهرين.. والأيام ستكشف من يقف خلف تلك الجرائم".

اقرأ أيضاً: السودان.. إطلاق سراح سياسي بارز بعد شهر من اعتقاله

وأعاد الجيش رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى السلطة في 12 نوفمبر، مع وعد بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين. لكن عودته تصطدم بمعارضة من جماعات مؤيدة للديمقراطية تطالب بحكم مدني كامل منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، واستشاطت غضبا بسبب مقتل عشرات المحتجين منذ انقلاب 25 أكتوبر تشرين الأول.

ليفانت نيوز_ قناة العربية
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!