الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

استنفار بمحيط الأمم المتحدة.. سببه رجل حاول الانتحار أمام مقرها

استنفار بمحيط الأمم المتحدة.. سببه رجل حاول الانتحار أمام مقرها
الأمم المتحدة تواجه أسوأ أزمة مالية منذ سنوات

سارعت الخميس، شرطة مدينة نيويورك الأميركية، إلى تطويق مبنى منظمة الأمم المتحدة، عقب تلقي بلاغ عن وجود شخص يحمل مسدساً أمام الباب الرئيسي للمقر، فيما دعا جهاز الأمن التابع للأمم المتحدة، كلّ الحاضرين في المبنى إلى أن يبقوا في أماكنهم، بسبب تحرك مسلح خارج المبنى.


ووفق مراسل "سكاي نيوز عربية"، فإن الشخص المسلح صوب البندقية صوب فمه، بينما قامت شرطة المدينة بالتفاوض معه، مضيفاً أن المسلح سلم نفسه وسلاحه للشرطة، بعدما سلم "وثائق" لمسؤولي الأمم المتحدة.


اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تطلب تمويلاً قياسياً لنحو 183 مليون شخص محاصرين بالفقر


ونوهت تقارير صحفية، نقلاً عن مصادر أميركية، أن شرطة نيويورك تلقت اتصالاً بخصوص الرجل المسلح، قبل الساعة الحادية عشرة صباحاً، في غضون ذلك، لم تفصح الأخبار عن دوافع إقدام المسلح على إطلاق تهديداته أمام باب منظمة الأمم المتحدة، في حين لم تصدر الشرطة بياناً تفصيلياً بعد.


وتتخذ الأمم المتحدة من مبنى موجود في منطقة مانهاتن بنيويورك، مقراً لها منذ اكتمال إنشائه في سنة 1951.


الأمم المتحدة

من جهته، صرح المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك لوكالة فرانس برس، إنّ "مقرّ الأمم المتحدة أُغلق وثمة تحرّك للشرطة"، في حين قال مسؤول طلب عدم الإفصاح عن اسمه إنّ "رجلاً مسلحاً ببندقية يهدّد بقتل نفسه" أمام أحد مداخل المبنى.


وأوصدت الجادة الموازية لمقر الأمم المتحدة أمام حركة المرور، وفي الصور التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، كان الرجل الذي تسبب بإغلاق المبنى يقف أمام البوابة، وعلى مسافة قريبة عناصر من الشرطة خلف شاحنة، لكن لم يتسبب إغلاق المقر في حدوث أي اضطرابات للنشاطات داخل المبنى، إذ واصل مجلس الأمن اجتماعاً خصص للعراق.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!