الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

أردوغان يضحي بوزير المالية.. لتحميله مسؤولية انهيار الليرة

أردوغان يضحي بوزير المالية.. لتحميله مسؤولية انهيار الليرة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. صورة أرشيفية.SHUTTERSTOCK

رضي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، باستقالة وزير المالية والخزانة لتركيا، لطفي علوان، إثر انهيار العملة الوطنية، وأمر بتنصيب نور الدين نباتي خلفاً له، في خطوة يبدو أنها تمثل تضحية بالوزير علوان، بغية تحميله مسؤولية ما وصلت إليه الليرة التركية، والخروج من المشهد بمظهر البريئ.


اقرأ أيضاً: مصر وإسرائيل.. تنضمان للدول التي ستتنازل تركيا لإرضائها

وعرضت الجريدة الرسمية التركية، مساء الأربعاء، مرسوماً صادراً عن أردوغان ينص على قبول استقالة علوان وتعيين نباتي وزيراً جديدا للمالية والخزانة، علماً أن علوان كان يتولى منصب وزير المالية والخزانة منذ نوفمبر 2020، عندما عين خلفاً لرجل الأعمال وصهر أردوغان، بيرات ألبيراق.


وجاءت استقالة علوان على خلفية هبوط قياسي متواصل للعملة الوطنية، حيث تقلصت بأكثر من 45%، ومنذ أواخر أغسطس تراجعت من مستوى 8.5 ليرة مقابل دولار أمريكي إلى أكثر من 13.7، فيما قلص البنك المركزي سعر الفائدة 400 نقطة أساس منذ سبتمبر 2021 على الرغم وصول معدل التضخم السنوي إلى 20% تقريباً.




الليرة التركية صورة تعبيرية. متداولة

وكان قد زعم أردوغان، نهاية نوفمبر، أن بلاده لن تسمح لأي جهة بعرقلة نموها الاقتصادي، مدعياً أن أنقرة ستتمكن من الخروج من هذه الدوامة، قائلاً: "إننا نتوقع أن يبلغ نمو الاقتصاد التركي خلال العام الجاري 10 بالمئة كحد أدنى".


وادعى أن "الفائدة سبب والتضخم نتيجة، ونحن نعمل حالياً على تخفيض الفائدة وسنرى معا انخفاض التضخم أيضاً إن شاء الله"، معداً أن "التقلبات في أسعار الصرف الأجنبي لا تستند إلى الأسس الاقتصادية"، مضيفاً: "لن نسمح لأحد أن يجعل النمو الاقتصادي غير مستقر وسنخرج من هذه الدوامة"، زعماً أنه "لا رجعة عن النموذج الاقتصادي الحالي" القائم في تركيا.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!