الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
الولايات المتحدة تحظر تصدير الأسلحة إلى كمبوديا
أسلحة الولايات
نتيجة التقارب بين "كمبوديا" والصين، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، فرض حظر تصدير الأسلحة إليها، وذلك على خلفية الاتهامات بانتهاك حقوق الإنسان.

وكان قد وصل قبل أيام مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، إلى كمبوديا، لإقناعها بمواصلة الضغط على النظام العسكري في ميانمار، وفقاً لوكالة "بلومبرغ" للأنباء.

وقالت الوكالة: "إن وزارة التجارة الأمريكية وضعت ضوابط للتصدير إلى كمبوديا، وذلك رداً على تعميق النفوذ العسكري الصيني الذي قالت الولايات المتحدة إنه "يقوّض الأمن الإقليمي ويهدده".

كمبوديا

اقرأ المزيد: مستوى قياسي للصحافيين المسجونين حول العالم في 2021

وشمل الحظر أيضاً إلى جانب الأسلحة، تقيد ضوابط الوصول إلى مواد ذات الاستخدام المزدوج ومواد عسكرية محددة وأجهزة استخبارات عسكرية.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وكمبوديا، توتراً منذ العام 2029، لاسيما عقب توقيع "الصين" اتفاقية سرية تسمح لقواتها المسلحة بالاستخدام الحصري لأجزاء من قاعدة ريام البحرية في كمبوديا على ساحل خليج تايلاند.

اقرأ المزيد: بعد توقف المفاوضات… العم سام يحذّر الجميع وإلى تشديد تطبيق العقوبات على إيران (وول ستريت جورنال)

وفي المقابل، ردّت السلطات الصينية على هذه الأنباء بأن لا صحة لها، بعد أن فرضت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الشهر الماضي، عقوبات على شركات وأفراد متورطين، بما في ذلك عقوبات ضد اثنين من كبار مسؤولي الدفاع الكمبوديين بتهمة الفساد المتعلق بهذه القاعدة البحرية.

ليفانت - وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!