الوضع المظلم
Wednesday, 08 December 2021
Logo

مسلحون يعتدون على محكمة تنظر في الطعن على استبعاد سيف الإسلام من الانتخابات

مسلحون يعتدون على محكمة تنظر في الطعن على استبعاد سيف الإسلام من الانتخابات
اعتدى مجهولون اعتدوا، صباح أمسِ الخميس، على المحكمة الابتدائية في سبها (جَنُوب) مما حال دون انعقادها للنظر في طعن قدّمه سيف الإسلام القذافي بقرار منعه من الترشّح للانتخابات الرئاسية المقرّرة الشهر المقبل، وفق ما أعلنت الحكومة الليبية المؤقتة.

وأكّدت أنّها أمرت بتعزيز أمن المحاكم المعنية بالنظر في الطعون الانتخابية، رافضة ما حدث بمحكمة سبها الابتدائية من اعتداء طال العاملين نفّذته مجموعة تجاوزت القانون"، من دون أن تحدّد من هي هذه المجموعة ولا إلى أيّ فريق تنتمي.

على إثر ذلك، صدرت تعليمات لوزارتي الداخلية والعدل للتحقيق "فوراً" في ملابسات الواقعة، ومضاعفة تأمين كافة المقرات للمحاكم المعنية بالنظر في الطعون المتعلقة بالعملية الانتخابية في شقّيها الرئاسي والتشريعي.

ودعت الحكومة في بيانها "كافة الأطراف إلى احترام القوانين ورغبة الليبيين في تبنّي المسار السلمي للعملية السياسية".

[caption id="attachment_147448" align="alignnone" width="1014"]ليبيا ليبيا / أرشيفية[/caption]

ويأتي هذا الهجوم بالتزامن مع طعن قدّمه سيف الإسلام القذافي بقرار المفوضية الوطنية العليا للانتخابات استبعاده من قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية.

وتخضع مدينة سبها (جنوب) ليبيا لسيطرة قوات موالية للمشير خليفة حفتر.

قال محامي سيف الإسلام القذافي إن مسلحين منعوه من تقديم طعن يوم الخميس على قرار استبعاد موكله من الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة الشهر المقبل،

قال خالد الزيدي، محامي سيف الإسلام، في لقطات مصورة إن مسلحين داهموا المحكمة في مدينة سبها بجنوب البلاد، وهي أحد ثلاثة مراكز تسجيل فقط، ومنعوه من الدخول لتقديم استئناف موكله على قرار عدم أهليته للترشح.

واضاف "هذا عمل قد يعرقل سير العملية الانتخابية وهو سلوك عير حضاري (...)، جئنا للقضاء باعتباره وسيلة للتظلّم في القرار غير القانوني للمفوضية".

اقرأ أيضاً: استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا قبل أسابيع من الانتخابات

وتهدد خلافات بخصوص قضايا، بينها أهلية المرشحين، بعرقلة الانتخابات المقررة يوم 24 ديسمبر كانون الأول، ومعها عملية سلام تدعمها الأمم المتحدة تستهدف إنهاء الفوضى المستمرة في ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي قبل عشر سنوات.

ليفانت نيوز_ وكالات
facebook
facebook