الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

فرنسا تفتح تحقيقاً بشأن إمبراطورية رجل الأعمال سانجيف جوبتا

فرنسا تفتح تحقيقاً بشأن إمبراطورية رجل الأعمال سانجيف جوبتا
سانجيف جوبتا.

نقلت صحيفة فاينانشال تايمز الأحد 11/08 عن مكتب المدعي العام في باريس أن السلطات الفرنسية فتحت تحقيقاً بشأن إمبراطورية أعمال سانجيف جوبتا.


وقال مكتب المدعي العام للصحيفة إنه يحقق في أنشطة جوبتا بفرنسا على خلفية مزاعم "إساءة استخدام أصول الشركات" و"غسل أموال". وقالت فايننشال تايمز إن التحقيق بدأ في يوليو تموز بعد أن أبلغ مسؤولون عن أنشطة مشبوهة.


من جهتها، أعلنت مجموعة جي.إف.جي إنها "ليست على علم بأي تحقيق من هذا القبيل وتكذب أي إشارة إلى ارتكاب مخالفات في أنشطتها بفرنسا". وأفادت فايننشال تايمز بأن مسؤولين أشاروا إلى صفقة جوبتا مع شركة تجارة السلع الأساسية جلينكور للتصدي لمحاولة استحواذ من قبل شركة الاستثمار المباشر الأمريكية أمريكان إندستريال بارتنرز.


وقالت جي.إف.جي في بيان: "كان هناك اتفاق تجاري مع جلينكور بأسعار السوق للحصول على تمويل مستقر للشركة". ونقل التقرير عن مصادر مطلعة أن المسؤولين أبلغوا أيضا عن استخدام جي.إف.جي 25 مليون يورو (28.89 مليون دولار) من مصهر دونكيرك لسداد تكاليف التقاضي المرتبطة بخلاف مع مجموعة التعدين العالمية ريو تينتو.


في أغسطس آب، صرّحت  جي.إف.جي إنها سوت خلافاً مع شركة ريو تينتو بشأن الاستحواذ على مصهر دونكيرك للألمنيوم في 2018. ولم يتسن التواصل يوم الأحد مع مكتب المدعي العام في باريس للتعليق. كانت جي.إف.جي تكافح لإعادة تمويل شبكة أعمالها في الصُّلْب والألمنيوم والطاقة التي تعاني شحاً في السيولة، وذلك بعد أن تقدمت شركة تمويل سلاسل الإمداد جرينسيل بطلب لإعلان إفلاسها في مارس/آذار.




مقر أحد فروع مصانع الفولاذ "ليبرتي ستيل مقر أحد فروع مصانع الفولاذ "ليبرتي ستيل"

وفي مايو أيار، فتح مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطرة في بريطانيا تحقيقا بشأن إمبراطورية جوبتا في قطاع السلع الأساسية. وامتد التحقيق إلى صلات المجموعة بشركة التمويل المنهارة جرينسيل كابيتال.


في نفس الشهر أيضاً من 2021، أعلنت السلطات البريطانية أن إمبراطورية قطب صناعة الصُّلْب سانجيف غوبتا تخضع لتحقيق في شبهات بالاحتيال وغسل الأموال في إدارة أعمالها بما في ذلك علاقاتها مع مجموعة "غرينسيل" المفلسة.


اقرأ المزيد: خِطَّة لتحويل مصر إلى أكبر منتج للغزل والنسيج.. في 2030

يمثل هذا التحقيق ضربة أخرى للمجموعة التي يهزها سقوط "غرينسيل" الشركة المثيرة للجدل للقروض قصيرة الأمد. وكانت "جي أف جي" بين العملاء الرئيسين لغرينسيل وكانت مدينة لها بمليارات الدولارات عند إفلاسها.


وتبحث إمبراطورية الصناعات المعدنية التي يملكها غوبتا عن مصادر تمويل جديدة خصوصاً لتجنب إغلاق مصانع الفولاذ "ليبرتي ستيل".


ليفانت نيوز _ أ ف ب

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!