الوضع المظلم
Sunday, 16 January 2022
Logo

انخفاض الليرة التركية 4% مقتربة من مستويات قياسية

انخفاض الليرة التركية 4% مقتربة من مستويات قياسية
الليرة التركية في أدنى مستوياتها على الإطلاق

تراجعت الليرة التركية ما يزيد عن أربعة بالمئة مقابل الدولار في تعاملات ضعيفة ومتقلبة يوم الاثنين، مقتربة من المستويات المتدنية القياسية التي سجلتها الأسبوع الماضي عندما أكد الرئيس رجب طيب أردوغان تمسكه بسياسته بخفض أسعار الفائدة على الرغم من انتقادات واسعة النطاق.


وتراجعت الليرة حتى وصلت قيمتها إلى 12.85 بحلول الساعة 0613 بتوقيت جرينتش، وذلك من إغلاق عند 12.25 يوم الجمعة. وكانت السيولة منخفضة مع زيادة التفاوت بين سعري الشراء والبيع، تماما مثلما حدث في تداول الأسبوع الماضي.


وسجلت العملة التركية يوم الثلاثاء الماضي مستوى متدنيا قياسيا عند 13.45 بعد أن دافع أردوغان عن تحرك البنك المركزي لخفض سعر الفائدة إلى 15 بالمئة، على الرغم من وصول معدل التضخم إلى 20 بالمئة.


يبدو أن الليرة التركية تعافت من أثار الاحتفال الصاخب بعد زيارة الإمارات التاريخية التي أنعشت الليرة ودفعتها لتعويض بعضاً من خسائر الثلاثاء الأسود.


وعادت الليرة اليوم الاثنين إلى سابق عهدها في الأسابيع الأخيرة لتواصل النزيف مسجلةً مستويات متدنية قريبة من القاع التاريخي.


جاء تراجع الليرة بينما يرتفع مؤشر الدولار الأمريكي قرب ذروة 16 شهر تقريبا، حيث ارتفع مؤشر الدولار الرئيس الآن 0.22% عند مستويات 96.3.


ونزلت الليرة التركية في التعاملات المبكرة في حدود 4% نزولا إلى مستويات 12.6895 ليرة / دولار.


بينما وخلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الاثنين قلصت الليرة بعضا من خسائرها الصباحية نزولا إلى مستويات 12.659 ليرة / دولار بتراجع في حدود 2%.


وبهذا تكون الليرة التركية قد تراجعت 29.3% فقط خلال شهر نوفمبر، بينما تراجعت الليرة التركية بحوالي 70% منذ إغلاق نهاية يناير عند مستويات7.3099 ليرة / دولار.


ومنذ نهاية يناير 2021 عند كانت الليرة تتداول عند مستويات 7.3099ليرة/دولار، هبطت العملة التركية بأكثر من 85% لتصبح أسوء العملات الناشئة أداءا مقابل الدولار.




الليرة_التركية الليرة التركية \ ليفانت نيوز

واستمرت هجرة الأتراك صوب اقتناء الذهب الذي يسجل مستويات قياسية. ومنذ سجل الذهب التركي مستويات 415 ليرة / جرام نهاية فبراير الماضي يرتفع الآن بأكثر من 350 ليرة في الجرام الواحد بأكثر من 82%.


وقال الرئيس التركي إنه لن توجد قوة لردع تركيا عن تنفيذ برنامجها الاقتصادي الجديد الهادف لزيادة التوظيف والإنتاج، وزيادة فائض ميزان الحساب الجاري.


اقرأ المزيد: قطاع السياحة العالمية يخسر برقم فلكي… وأسواق الأسهم الخليجية تفقد 94 مليار دولار في يوم


وأضاف الرئيس التركي بأن معدلات الصرف كانت هجمة مخادعة، بأن البنك المركزي لن يرفع معدلات الفائدة. وقال إن البرنامَج الذي وضعه يلزمه 19 عام، وألحق بالتصريحات أن البنك المركزي التركي مستمر بخفض معدل الفائدة.


 

ليفانت نيوز _ REUTERS_ INVESTING

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!