الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

النوم قبل الساعة 11 ليلاً يقلل من مخاطر أمراض القلب

النوم قبل الساعة 11 ليلاً يقلل من مخاطر أمراض القلب
أمراض القلب (pixabay)
كشفت دراسة علمية بريطانية حديثة، اليوم الثلاثاء، أن ”النوم بين الساعتين 10 و11 ليلاً يُعتبر من أفضل الطرق الناجعة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأصدرت الدراسة الجديدة من قبل جامعة إكستر البريطانية، وجاء فيها أن النوم بعد منتصف الليل يرفع من معدلات خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25 بالمئة.

واستندت الدراسة إلى تجربة تضمنت ما يزيد عن 88 ألف شخص في بريطانيا، وذلك في الفترة الممتدة بين عامي 2006 و2010، مشيرة أن متوسط أعمار المشاركين في تلك الدراسة يتراوح بين 43 و79 عاماً، حيث مثلت النساء منها حوالي 58%.

وأشارت الدراسة أنه بواسطة جهاز تعقب وضع على المعصم، استطاع العلماء جمع بيانات عن الوقت الذي ينام فيه الناس ويستيقظون طيلة سبعة أيام، وأنه "تم الطلب من هؤلاء المشاركين إكمال استبيانات تتعلق بصحتهم العامة وطرق حياتهم“.

دراسة: العمل بالورديات الليلية مرتبط بأمراض القلب

تمت متابعة هؤلاء بعد ذلك بهدف تشخيص جديد لأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل نوبات قلبية أو فشل القلب أو أمراض القلب المزمنة، إضافة إلى السكتة الدماغية وأمراض أخرى على مدار 5.7 سنة في المتوسط.

وأكدت الدراسة أنه "أثناء تلك الفترة، أصيب 3172 مشاركاً بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكان معدل الإصابة أعلى عند الذين ينامون في منتصف الليل أو بعد ذلك، وأقل عند أولئك الذين ينامون بين الساعة 10 مساء و10.59 مساء.

اقرأ المزيد: التغير المناخي سيؤثر على مذاق القهوة

وقال مؤلف الدراسة الدكتور "ديفيد بلانز" من جامعة إكستر البريطانية، إن "الجسم يمتلك ساعة داخلية تعمل مدة 24 ساعة، تدعى الساعة البيولوجية، التي تساهم في تنظيم الأداء البدني والعقلي، تشير النتائج إلى أن النوم المبكر كثيراً أو النوم المتأخر قد ينجم عنه تعطيل ساعة الجسم، مرافقة لنتائج سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية“.

اقرأ المزيد:نداء لتطوير لقاح ضد التهاب جرثومي يقتل 150 ألف رضيع سنوياً

وأضاف بلانز: "تدل دراستنا على أن الوقت الأمثل للنوم يكون عند نقطة معينة في دورة الجسم على مدار 24 ساعة، وأن الانحرافات قد يكون لها ضرر على الصحة، وتوضح لنا أن الوقت الأكثر خطورة للنوم هو بعد منتصف الليل“.

ليفانت - وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!