الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

المجلس العسكري في ميانمار يتهم "سو كي" بالاحتيال الانتخابي

المجلس العسكري في ميانمار يتهم
أونغ سان سو كيي

اتهم المجلس العسكري في ميانمار الزعيمة المخلوعة أونغ سان سو كي بتزوير الانتخابات خلال انتخابات 2020 التي فاز فيها حزبها بأغلبية ساحقة.


ذكرت صحيفة جلوبال نيو لايت أوف ميانمار التي تديرها الدولة أن سو كي اتُهمت بارتكاب "تزوير في الانتخابات والأعمال الخارجة عن القانون"، دون إعطاء تفاصيل عن موعد بَدْء إجراءات المحكمة.


وأضاف التقرير أن 15 مسؤولاً آخر - بمن فيهم الرئيس السابق وين مينت ورئيس لجنة الانتخابات - واجهوا نفس التهمة.


وتشهد ميانمار اضطرابات منذ أن أثار الانقلاب العسكري في فبراير شباط احتجاجات على مستوى البلاد وقمع مميت للمعارضة.


وتواجه سو كي (76 عاما) التي اعتقلت منذ الانقلاب مجموعة من التهم بما في ذلك استيراد أجهزة اتصال لاسلكي بشكل غير قانوني والتحريض على الفتنة والفساد وتواجه عقودا في السجن إذا أدينت.




الحاكم العسكري لميانمار مين أونج هلاينج الحاكم العسكري لميانمار مين أونج هلاينج.

وهي الآن قيد المحاكمة بتهمة انتهاك قيود فيروس كورونا في أثناء حملتها الانتخابية قبل الانتخابات، التي هزم فيها حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية حزباً متحالفاً مع الجيش.


قال مراقبون دوليون إن انتخابات 2020 كانت حرة ونزيهة إلى حد كبير. وهدد المجلس العسكري بحل الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية وسجن الشهر الماضي وين هتاين، وهو مساعد مقرب من سو كي وزعيم رفيع المستوى، لمدة 20 عاما بتهمة الخيانة.


اقرأ المزيد: ألمانيا تمد يداً للحوار مع بيلاروسيا.. وتلوّح بالعقوبات بالأخرى

وقتلت قوات الأمن التابعة للمجلس العسكري في ميانمار أكثر من 1250 شخصاً منذ الانقلاب واعتقلت أكثر من 10 آلاف شخص، وفقًا لمجموعة مراقبة محلية.


 

ليفانت نيوز _ وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!