الوضع المظلم
Wednesday, 08 December 2021
Logo

إسرائيل تقلص قائمة مشتري تقنياتها للأمن الإلكتروني

إسرائيل تقلص قائمة مشتري تقنياتها للأمن الإلكتروني
قلّصت إسرائيل قائمتها للدول التي يمكنها شراء تقنياتها للأمن الإلكتروني بعد مخاوف من الإساءة المحتملة لاستخدام برنامَج تسلل باعته مجموعة (إن.إس.أو) الإسرائيلية المتخصصة في تطوير برامج التجسس. حسب ما أفادت صحيفة "كالكاليست" الإسرائيلية.

من بين الدول التي سيتم منعها من استيراد تقنيات أمن الإنترنت الإسرائيلية، المكسيك والمغرب والسعودية والإمارات، وفق ما ذكرت الصحيفة، التي لم تكشف عن مصادرها وتم تقليص قائمة الدول المؤهلة لشراء هذه التقنيات إلى 37 دولة فقط، انخفاضا من 102.

وردت وزارة الدفاع الإسرائيلية على التقرير ببيان قالت فيه إنها تتخذ "الخطوات المناسبة" عندما تُنتهك شروط الاستخدام المنصوص عليها في تراخيص التصدير التي تصدرها، لكنها لم تذهب إلى حد تأكيد إلغاء أي تراخيص.

وسبق أن كشفت تقارير دولية أن برنامَج بيجاسوس الذي تطوره مجموعة (إن.إس.أو) استُخدم لاختراق هواتف صحفيين ومسؤولين حكوميين ونشطاء حقوقيين في دول عدة، ما عرّض إسرائيل لضغوط لكبح صادرات برامج التجسس منذ يوليو تموز.

ودفعت هذه التقارير إسرائيل إلى مراجعة سياسة تصدير منتجات الأمن الإلكتروني التي تديرها وزارة الدفاع.

ونفت (إن.إس.أو) ارتكاب أي مخالفات، قائلة إنها تبيع برامجها فقط للحكومات ووكالات إنفاذ القانون ولديها الضمانات اللازمة لمنع إساءة استخدامها.

برنامج بيغاسوس التجسسي

وكان مسؤولون أمريكيون أدرجوا هذا الشهر الشركة على قائمة تجارية سوداء لبيعها برامج تجسس لحكومات أساءت استخدامها. وعبرت الشركة عن استيائها من القرار لأن تقنياتها "تدعم مصالح وسياسات الأمن القومي الأمريكي من خلال درء الإرهاب والجريمة".

وفي يوليو الفائت، طالبت منظمة مراسلون بلا حدود المدافعة عن حرية الصِّحافة، الحكومة الإسرائيلية، الأربعاء، إلى فرض حظر على تصدير برنامَج التجسس بيغاسوس الذي طوّرته شركة “أن.أس.أو” الإسرائيلية الذي بات في قلب قضية تجسس عالمية مفترضة.

وحصلت منظمة “فوربيدن ستوريز” ومنظمة العفو الدولية، على لائحة تتضمن خمسين ألف رقم هاتفي يعتقد أنها لأشخاص اختارهم زبائن الشركة الإسرائيلية لمراقبتهم منذ 2016. وشاركتهما الأحد مجموعة من 17 وسيلة إعلامية دولية، من بينها صحف “لوموند” الفرنسية و”ذي غارديان” البريطانية و”واشنطن بوست” الأميركية.

اقرأ أيضاً: بعد التجسس على هاتف ماكرون.. وزير الدفاع الإسرائيلي يزور باريس لمناقشة “بيغاسوس”

وقالت مراسلون بلا حدود في بيان إن “البرمجيات مثل بيغاسوس التي طورتها شركات إسرائيلية تشير بوضوح إلى تورط دولة إسرائيل”. وأضافت المنظمة “حتى لو لم يكن للسلطات الإسرائيلية سوى دور غير مباشر، لا يمكنها الهروب من مسؤوليتها”.

ليفانت نيوز_ وكالات
facebook
facebook