من العمال إلى المزارعين والطلاب.. نطاق الاحتجاجات يتوسع في إيران

مظاهرات في إيران متداول
مظاهرات في إيران \ متداول

قالت مصادر من المعارضة الإيرانية، يوم الإثنين، إن عمال شركات مقاولات الحديد الخام، مبين، نوآوران، وزحل وشركات أخرى، دخلوا إضراباً عن العمل منذ الساعة 10 مساءاً من يوم الأحد 21 نوفمبر، احتجاجاً على فصل 60 من نشطاء العمال، ضمن المجمع وأوقفوا التعدين في المنجم بشكل كامل.

ووفق المعارضة الإيرانية، فقد حُرم قرابة 60 عاملاً من بطاقات التسجيل، معلنين انتهاء عقودهم ومُنعوا من دخول أماكن العمل، مذكرةً بإضراب استمر ثلاثة أيام قام به العمال في مجمع سونكون للنحاس في 6 أكتوبر الماضي، كان دعوا فيه إلى التنفيذ السليم لخطة تصنيف الوظائف والقضاء على التمييز بين قوى العمل الرسمية وشركات التعدين التابعة، وغيرها من المطالب.

اقرأ أيضاً: آمال قليلة لإتمام صفقة النووي… واشنطن تحذّر إسرائيل من تخريب الاتفاق مع إيران

إذ تعهد سعد محمدي الرئيس التنفيذي لشركة النحاس الوطنية خلال محادثات مع ممثلي العمال بالوفاء بمطالب العمال، وأعلن تحويل العقود إلى الصيغة السنوية، وتبعاً لأحدث المعلومات، انضمت كذلك شركات خدمات الاستكشاف و”بارس أولانغ“ إلى الإضراب.

ونوهت شبكة مجاهدي خلق داخل إيران، أن الاحتجاجات والإضرابات توسعت يوم الأحد 21 نوفمبر، في طهران ومدن أخرى في إيران، كما احتج في طهران عوائل ضحايا الطائرة الأوكرانية، و هتفوا شعار “الموت لخامنئي” و”لتسقط الجمهورية الإسلامية” أمام مرأى قوات الشرطة.

مظاهرة لإيرانيين في بريطانيا \ متداول
مظاهرة لإيرانيين في بريطانيا \ متداول

كذلك نظم أهالي شهركرد، مركز محافظة جهارمحال وبختياري، احتجاجاً واسعاً ضد نقص المياه، وحملوا في شعاراتهم “النظام الإيرانية” مسؤولية أزمة المياه في إيران، فيما استمر المزارعون في اصفهان تجمعهم الاحتجاجي واعتصامهم لليوم الـ 14 على التوالي في مجرى نهر ”زاينده رود“ الجاف.

كذلك تجمهر المتقاعدون على وضعهم المعيشي المذري في كل من رشت شمال إيران والأهواز في الجنوب وفي اصفهان في وسط إيران والعديد من المدن الأخرى، فيما شجب طلاب العلوم الطبية إدارة الجامعة، فضلاً عن احتجاج عمال البتروكيماويات في آبادان وعمال البلدية في شهركرد.

ليفانت-وكالات

قالت مصادر من المعارضة الإيرانية، يوم الإثنين، إن عمال شركات مقاولات الحديد الخام، مبين، نوآوران، وزحل وشركات أخرى، دخلوا إضراباً عن العمل منذ الساعة 10 مساءاً من يوم الأحد 21 نوفمبر، احتجاجاً على فصل 60 من نشطاء العمال، ضمن المجمع وأوقفوا التعدين في المنجم بشكل كامل.

ووفق المعارضة الإيرانية، فقد حُرم قرابة 60 عاملاً من بطاقات التسجيل، معلنين انتهاء عقودهم ومُنعوا من دخول أماكن العمل، مذكرةً بإضراب استمر ثلاثة أيام قام به العمال في مجمع سونكون للنحاس في 6 أكتوبر الماضي، كان دعوا فيه إلى التنفيذ السليم لخطة تصنيف الوظائف والقضاء على التمييز بين قوى العمل الرسمية وشركات التعدين التابعة، وغيرها من المطالب.

اقرأ أيضاً: آمال قليلة لإتمام صفقة النووي… واشنطن تحذّر إسرائيل من تخريب الاتفاق مع إيران

إذ تعهد سعد محمدي الرئيس التنفيذي لشركة النحاس الوطنية خلال محادثات مع ممثلي العمال بالوفاء بمطالب العمال، وأعلن تحويل العقود إلى الصيغة السنوية، وتبعاً لأحدث المعلومات، انضمت كذلك شركات خدمات الاستكشاف و”بارس أولانغ“ إلى الإضراب.

ونوهت شبكة مجاهدي خلق داخل إيران، أن الاحتجاجات والإضرابات توسعت يوم الأحد 21 نوفمبر، في طهران ومدن أخرى في إيران، كما احتج في طهران عوائل ضحايا الطائرة الأوكرانية، و هتفوا شعار “الموت لخامنئي” و”لتسقط الجمهورية الإسلامية” أمام مرأى قوات الشرطة.

مظاهرة لإيرانيين في بريطانيا \ متداول
مظاهرة لإيرانيين في بريطانيا \ متداول

كذلك نظم أهالي شهركرد، مركز محافظة جهارمحال وبختياري، احتجاجاً واسعاً ضد نقص المياه، وحملوا في شعاراتهم “النظام الإيرانية” مسؤولية أزمة المياه في إيران، فيما استمر المزارعون في اصفهان تجمعهم الاحتجاجي واعتصامهم لليوم الـ 14 على التوالي في مجرى نهر ”زاينده رود“ الجاف.

كذلك تجمهر المتقاعدون على وضعهم المعيشي المذري في كل من رشت شمال إيران والأهواز في الجنوب وفي اصفهان في وسط إيران والعديد من المدن الأخرى، فيما شجب طلاب العلوم الطبية إدارة الجامعة، فضلاً عن احتجاج عمال البتروكيماويات في آبادان وعمال البلدية في شهركرد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit