مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بقصف روسي على إدلب

قصف روسي على أطراف مدينة إدلب المرصد السوري
قصف روسي على أطراف مدينة إدلب/ المرصد السوري

قُتل مدنيين اثنين وأصيب 7 آخرين، كحصيلة أولية، من جرّاءِ قصف جوي روسي بثلاثة غارات استهدف ورشة عمال مدنيين يعملون بقطاف الزيتون، على أطراف قرية تلتيتا في منطقة جبل السماق شمال غربي إدلب.

وكانت قد نفذت مقاتلات روسية ثلاث ضربات جوية، صباح اليوم الاثنين، على مناطق في ريف اللاذقية الشمالي مستهدفة مواقع الفصائل الجهادية والمقاتلة في تلال الكبينة.

وتأتي هذه الضربات بالتزامن مع تحليق طائرتين حربيتين روسيتين في أجواء منطقة “خفض التصعيد”، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قصف صاروخي نفذته قوات النظام  على مناطق في ريف إدلب - المرصد السوري

وكان الطيران الروسي قد استهدف في الـ 17 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، محيط قرية ابلين في جبل الزاوية جنوبَ إدلب، بنحو 4 غارات جوية، حيث توجد نقاط المراقبة التركية في المنطقة.

اقرأ أيضاً: تجدد القصف بين قوات النظام والفصائل في إدلب

ومنذُ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني، استهداف المقاتلات الروسية لمنطقة “خفض التصعيد” بنحو 26 ضربة وغارة جوية، طالت مناطق بريف إدلب الغربي والجنوبي والشمالي وريف اللاذقية الشمالي.

وكانت إحدى الضربات الجوية الروسية في المنطقة تسببت بمقتل عائلة مؤلفة من” الأبُّ والأم واثنين من أطفالهما وطفل ثالث ابن عمهم” قضوا سوية في الـ 11 من نوفمبر/تشرين الثاني، من جرّاءِ استهداف منزلهم بإحدى الغارات الروسية التي أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي.

ليفانت نيوز_ وكالات

قُتل مدنيين اثنين وأصيب 7 آخرين، كحصيلة أولية، من جرّاءِ قصف جوي روسي بثلاثة غارات استهدف ورشة عمال مدنيين يعملون بقطاف الزيتون، على أطراف قرية تلتيتا في منطقة جبل السماق شمال غربي إدلب.

وكانت قد نفذت مقاتلات روسية ثلاث ضربات جوية، صباح اليوم الاثنين، على مناطق في ريف اللاذقية الشمالي مستهدفة مواقع الفصائل الجهادية والمقاتلة في تلال الكبينة.

وتأتي هذه الضربات بالتزامن مع تحليق طائرتين حربيتين روسيتين في أجواء منطقة “خفض التصعيد”، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قصف صاروخي نفذته قوات النظام  على مناطق في ريف إدلب - المرصد السوري

وكان الطيران الروسي قد استهدف في الـ 17 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، محيط قرية ابلين في جبل الزاوية جنوبَ إدلب، بنحو 4 غارات جوية، حيث توجد نقاط المراقبة التركية في المنطقة.

اقرأ أيضاً: تجدد القصف بين قوات النظام والفصائل في إدلب

ومنذُ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني، استهداف المقاتلات الروسية لمنطقة “خفض التصعيد” بنحو 26 ضربة وغارة جوية، طالت مناطق بريف إدلب الغربي والجنوبي والشمالي وريف اللاذقية الشمالي.

وكانت إحدى الضربات الجوية الروسية في المنطقة تسببت بمقتل عائلة مؤلفة من” الأبُّ والأم واثنين من أطفالهما وطفل ثالث ابن عمهم” قضوا سوية في الـ 11 من نوفمبر/تشرين الثاني، من جرّاءِ استهداف منزلهم بإحدى الغارات الروسية التي أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit