مصر والسودان.. متهمتان أثيوبياً بدعم مقاتلي تيغراي

الجيش الأثيوبي يهاجم كل الجبهات في تيغراي الأمم المتحدة تسحب موظفة بعد تصريحات
Members of the Amhara militia gather in the village of Adi Arkay, 180 kilometers northeast from the city of Gondar, Ethiopia, on July 14, 2021. Copyright © africanews EDUARDO SOTERAS/AFP or licensors

قالت إثيوبيا أن عملية أمنية مشتركة في إقليم بني شنغول-غومز، أدت إلى مقتل العديد من “القوى المناهضة للسلام من عناصر الجبهة الشعبية لتحرير “تيغراي” وتوقيف آخرين، تبعاً لوكالة “فانا.

وأوردت “فانا” عن القائد العام للكتيبة 22، العقيد سيف إنغي، تصريحه: “تم القضاء على الجماعة الإرهابية التي حاولت التسلل من السودان إلى منطقة شيرقولى ومنغي في إقليم بني شنغول-غومز ، لتنفيذ مهام تخريبية وإرهابية بالبلاد بدعم من مصر والسودان”، وفق زعمه.

اقرأ أيضاً: من جديد.. واشنطن لمواطنيها في أثيوبيا: غادروا

وخلال بيان له، ذكر العقيد سيف: “قوات الأمن والأجهزة الأمنية المختلفة تمكنت من ضبط ما مجموعه 1262 ذخيرة وأسلحة مختلفة من قذائف “آر بي جي” المضادة للمدرعات، وقنابل يدوية وأجهزة راديو وهواتف خلوية وعددا كبيرا من الجنيهات السودانية من بين مضبوطات أخرى، مع الموقوفين”، مدعياً أن “المجتمع لعب دوراً مهماً في توفير المعلومات لقوات الأمن والأجهزة الأمنية المختلفة، ما أدى إلى القبض والقضاء على الإرهابيين”.

الولايات المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في أثيوبيا... قلق وإجراءات احترازية قبيل زيارة مبعوثها
الصراع في تيغراي – صورة تعبيرية. أرشيفية

ووفق مفوض شرطة إقليم “بني شنغول-غومز”، عبد العزيز محمد، فأنه “بالرغم من دخول أعداء أجانب الحدود السودانية بالتعاون مع العدو الداخلي، إلا أن أكثر من 30 من القوات المناهضة للسلام، دمرت على أيدي قوات الأمن المشتركة وتم أسر البقية”، مدعياً أنه “يجب أن يفهم الجميع أن هدف الجماعات الإرهابية المتعاونة مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإرهابية هو تدمير إثيوبيا”، زعماً أن “عملية توقيف المتسللين تمت من خلال تعاون القوات الحكومية الفيدرالية وقوات بني شنقول غومز”.

ليفانت-وكالات

قالت إثيوبيا أن عملية أمنية مشتركة في إقليم بني شنغول-غومز، أدت إلى مقتل العديد من “القوى المناهضة للسلام من عناصر الجبهة الشعبية لتحرير “تيغراي” وتوقيف آخرين، تبعاً لوكالة “فانا.

وأوردت “فانا” عن القائد العام للكتيبة 22، العقيد سيف إنغي، تصريحه: “تم القضاء على الجماعة الإرهابية التي حاولت التسلل من السودان إلى منطقة شيرقولى ومنغي في إقليم بني شنغول-غومز ، لتنفيذ مهام تخريبية وإرهابية بالبلاد بدعم من مصر والسودان”، وفق زعمه.

اقرأ أيضاً: من جديد.. واشنطن لمواطنيها في أثيوبيا: غادروا

وخلال بيان له، ذكر العقيد سيف: “قوات الأمن والأجهزة الأمنية المختلفة تمكنت من ضبط ما مجموعه 1262 ذخيرة وأسلحة مختلفة من قذائف “آر بي جي” المضادة للمدرعات، وقنابل يدوية وأجهزة راديو وهواتف خلوية وعددا كبيرا من الجنيهات السودانية من بين مضبوطات أخرى، مع الموقوفين”، مدعياً أن “المجتمع لعب دوراً مهماً في توفير المعلومات لقوات الأمن والأجهزة الأمنية المختلفة، ما أدى إلى القبض والقضاء على الإرهابيين”.

الولايات المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في أثيوبيا... قلق وإجراءات احترازية قبيل زيارة مبعوثها
الصراع في تيغراي – صورة تعبيرية. أرشيفية

ووفق مفوض شرطة إقليم “بني شنغول-غومز”، عبد العزيز محمد، فأنه “بالرغم من دخول أعداء أجانب الحدود السودانية بالتعاون مع العدو الداخلي، إلا أن أكثر من 30 من القوات المناهضة للسلام، دمرت على أيدي قوات الأمن المشتركة وتم أسر البقية”، مدعياً أنه “يجب أن يفهم الجميع أن هدف الجماعات الإرهابية المتعاونة مع الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإرهابية هو تدمير إثيوبيا”، زعماً أن “عملية توقيف المتسللين تمت من خلال تعاون القوات الحكومية الفيدرالية وقوات بني شنقول غومز”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit