قصف صاروخي لقوات النظام في محيط النقاط التركية شرقي إدلب

إدلب قصف للنظام المرصد السوري
إدلب.. قصف للنظام/ المرصد السوري

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، عن قيام قوات النظام بتنفيذ قصف صاروخي طال محيط النِّقَاط التركية المتواجدة في قرية مجدليا على طريق حلب – اللاذقية “M4” الدُّوَليّ.

وكانت قوات النظام قد قصفت بالمدفعية، يوم أمسِ، على مناطق “تل النبي أيوب” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث تتواجد إحدى النِّقَاط التركية أعلى التل. تزامناً مع قصف مماثل على قريتي بليون ومعراتا بجبل الزاوية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ووقعت استهدافات متبادلة بالرشاشات المتوسطة والثقيلة، على محاور التماس في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل العاملة في المنطقة من طرف آخر.

إدلب.. قوات تركية/ أرشيفية

في الوقت الذي استهدفت فيه فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير”، بالمدفعية الثقيلة تجمعات قوات النظام في قرية المنارة بسهل الغاب شمال غرب محافظة حماة. في الوقت الذي قصفت فيه قوات النظام، بأكثر من 70 قذيفة مدفعية وصاروخية قرية العنكاوي بسهل الغاب في الريف ذاته.

اقرأ أيضاً: مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بقصف روسي على إدلب

وأشار المرصد، يوم أمسِ، إلى أن اجتماعاً عُقد بين ضباط أتراك وروس في معبر الترنبة قرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، دون معرفة أسباب وطبيعة الاجتماع.

يأتي ذلك في ظل الحديث الروسي عن وجوب إيفاء تركيا بوعودها بشأن فتح الطريق حلب – اللاذقية المعروف بـ”M4”

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، عن قيام قوات النظام بتنفيذ قصف صاروخي طال محيط النِّقَاط التركية المتواجدة في قرية مجدليا على طريق حلب – اللاذقية “M4” الدُّوَليّ.

وكانت قوات النظام قد قصفت بالمدفعية، يوم أمسِ، على مناطق “تل النبي أيوب” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث تتواجد إحدى النِّقَاط التركية أعلى التل. تزامناً مع قصف مماثل على قريتي بليون ومعراتا بجبل الزاوية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ووقعت استهدافات متبادلة بالرشاشات المتوسطة والثقيلة، على محاور التماس في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل العاملة في المنطقة من طرف آخر.

إدلب.. قوات تركية/ أرشيفية

في الوقت الذي استهدفت فيه فصائل “الجبهة الوطنية للتحرير”، بالمدفعية الثقيلة تجمعات قوات النظام في قرية المنارة بسهل الغاب شمال غرب محافظة حماة. في الوقت الذي قصفت فيه قوات النظام، بأكثر من 70 قذيفة مدفعية وصاروخية قرية العنكاوي بسهل الغاب في الريف ذاته.

اقرأ أيضاً: مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخرين بقصف روسي على إدلب

وأشار المرصد، يوم أمسِ، إلى أن اجتماعاً عُقد بين ضباط أتراك وروس في معبر الترنبة قرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، دون معرفة أسباب وطبيعة الاجتماع.

يأتي ذلك في ظل الحديث الروسي عن وجوب إيفاء تركيا بوعودها بشأن فتح الطريق حلب – اللاذقية المعروف بـ”M4”

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit