قتيل واحد على الأقل في قصف صاروخي على عفرين

موقع السيارة المفخخة في عفرين الدفاع المدني السوري تويتر
موقع السيارة المفخخة في عفرين/ الدفاع المدني السوري- تويتر

قتل شخص وأصيب آخرون، عقب قصف براجمات الصواريخ طال الأحياء السكنية وسط مدينة عفرين (ذات الخصوصية الكردية في شمال غرب سوريا)، وهي الخاضعة لاحتلال أنقرة ومليشياتها السورية المسماة بـ”الجيش الوطني السوري”.

ونقلت وسائل إعلامية تابعة للمعارضة السورية، إن حصيلة القصف “أولية”، ومن المرجح أن يرتفع مجموع الضحايا، نتيجة وجود إصابات خطرة بين الجرحى، والبالغ عددهم 10 كحد أدنى.

اقرأ أيضاً: فصائل أنقرة تفرج عن معتقل من أبناء عفرين مقابل 5 آلاف دولار

وعرضت شبكات محلية تسجيلات مصورة أظهرت المكان الذي استهدفه القصف، إذ سقطت غالب الصواريخ، في الأحياء السكنية في منطقة الفيلات وسط المدينة، منوهةً أن الصواريخ من نوع “غراد”.

وسبق أن تعرضت مدينة عفرين والنواحي التابعة لها لقصف براجمات الصواريخ، ما أسفر عن ضحايا بين المدنيين. وعادة ما تتهم المليشيات التابعة لأنقرة القوات الكردية الموجودة في جنوب عفرين بالقصف، دون أن تقوم بأي تحريات، مع تأكيد الناشطين الكورد، تنفيذ قوات النظام لتلك الهجمات، بقصد الضغط على أنقرة في ملفات إدلب أو غيرها.

عفرين.. فصائل تركيا/ أرشيفية
عفرين.. فصائل تركيا/ أرشيفية

ورغم زعمها بأنها معارضة وثائرة على النظام السوري، إلا أن مليشيات “الجيش الوطني السوري”، لا تتخذ من النظام عدواً حتى من الناحية الإعلامية، إذ تنحصر أجنداتها في محاربة قسد، حتى لو كان ذلك سبيلاً لعودة النظام للتمدد على مناطق سيطرتها، كما حصل العام 2019، في شرق الفرات.

ليفانت-وكالات

قتل شخص وأصيب آخرون، عقب قصف براجمات الصواريخ طال الأحياء السكنية وسط مدينة عفرين (ذات الخصوصية الكردية في شمال غرب سوريا)، وهي الخاضعة لاحتلال أنقرة ومليشياتها السورية المسماة بـ”الجيش الوطني السوري”.

ونقلت وسائل إعلامية تابعة للمعارضة السورية، إن حصيلة القصف “أولية”، ومن المرجح أن يرتفع مجموع الضحايا، نتيجة وجود إصابات خطرة بين الجرحى، والبالغ عددهم 10 كحد أدنى.

اقرأ أيضاً: فصائل أنقرة تفرج عن معتقل من أبناء عفرين مقابل 5 آلاف دولار

وعرضت شبكات محلية تسجيلات مصورة أظهرت المكان الذي استهدفه القصف، إذ سقطت غالب الصواريخ، في الأحياء السكنية في منطقة الفيلات وسط المدينة، منوهةً أن الصواريخ من نوع “غراد”.

وسبق أن تعرضت مدينة عفرين والنواحي التابعة لها لقصف براجمات الصواريخ، ما أسفر عن ضحايا بين المدنيين. وعادة ما تتهم المليشيات التابعة لأنقرة القوات الكردية الموجودة في جنوب عفرين بالقصف، دون أن تقوم بأي تحريات، مع تأكيد الناشطين الكورد، تنفيذ قوات النظام لتلك الهجمات، بقصد الضغط على أنقرة في ملفات إدلب أو غيرها.

عفرين.. فصائل تركيا/ أرشيفية
عفرين.. فصائل تركيا/ أرشيفية

ورغم زعمها بأنها معارضة وثائرة على النظام السوري، إلا أن مليشيات “الجيش الوطني السوري”، لا تتخذ من النظام عدواً حتى من الناحية الإعلامية، إذ تنحصر أجنداتها في محاربة قسد، حتى لو كان ذلك سبيلاً لعودة النظام للتمدد على مناطق سيطرتها، كما حصل العام 2019، في شرق الفرات.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit