غضب شعبي عارم عقب توزيع كتب مدرسية تسيء للرسول في الشمال السوري

صوراً مسيئة للرسول (فيسبوك)

أثار توزيع كتب لطلاب مرحلة الصف الأول الابتدائي، تحوي صوراً مسيئة للرسول محمد (ص)، غضباً واسعاً لدى الأهالي في مناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” بريف حلب.

وبعد انتشار الصور، شهدت المناطق الآنفة الذكر حالة من الغضب الشعبي ودعوات لحرق الكتب التي جرى توزيعها، حيث اعتبرها الأهالي مسيئة للسيرة النبوية كونها تحوي صوراً لشخص يرتدي بدلة زفافه برفقة زوجته مكشوفة الرأس وأسفل الصور كتابات عن السيرة النبوية.

اقرأ المزيد:مقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين بغارات جوية روسية على جبل الزاوية

وقبل ذلك قالت مصادر محلية، إن قوات تابعة لـ “الجيش الوطني المعارض والشرطة العسكرية” باشرت عمليات الاقتحام والبحث عن مصادر الكتب، بهدف مصادرتها من مديريات التربية والمدارس قبل توزيعها على باقي الطلاب داخل مناطق سيطرتها.

اقرأ المزيد:استمرار القصف الصاروخي لقوات النظام على ريف إدلب

ومن جهة أخرى، أطلق ناشطون سوريون في الشمال السوري حملةً لـ”نصرة الإسلام والنبي الكريم” تحت وسم (هاشتاغ) “إلا رسول الله” متوعدين بتنظيم وقفات احتجاجية لسوء إدارة ملف التربية والتعليم في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة المدعومة من أنقرة.

ليفانت – مصادر محلية

أثار توزيع كتب لطلاب مرحلة الصف الأول الابتدائي، تحوي صوراً مسيئة للرسول محمد (ص)، غضباً واسعاً لدى الأهالي في مناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” بريف حلب.

وبعد انتشار الصور، شهدت المناطق الآنفة الذكر حالة من الغضب الشعبي ودعوات لحرق الكتب التي جرى توزيعها، حيث اعتبرها الأهالي مسيئة للسيرة النبوية كونها تحوي صوراً لشخص يرتدي بدلة زفافه برفقة زوجته مكشوفة الرأس وأسفل الصور كتابات عن السيرة النبوية.

اقرأ المزيد:مقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين بغارات جوية روسية على جبل الزاوية

وقبل ذلك قالت مصادر محلية، إن قوات تابعة لـ “الجيش الوطني المعارض والشرطة العسكرية” باشرت عمليات الاقتحام والبحث عن مصادر الكتب، بهدف مصادرتها من مديريات التربية والمدارس قبل توزيعها على باقي الطلاب داخل مناطق سيطرتها.

اقرأ المزيد:استمرار القصف الصاروخي لقوات النظام على ريف إدلب

ومن جهة أخرى، أطلق ناشطون سوريون في الشمال السوري حملةً لـ”نصرة الإسلام والنبي الكريم” تحت وسم (هاشتاغ) “إلا رسول الله” متوعدين بتنظيم وقفات احتجاجية لسوء إدارة ملف التربية والتعليم في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة المدعومة من أنقرة.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit