جزائري يذبح ابنته ذات الـ 5 سنوات لخلاف مع زوجته

شهدت مدينة طولقة بولاية بسكرة الجزائرية، يوم أمس الإثنين، جريمة قتل مروعة راح  ضحيتها طفلة لا يتعدى عمرها الخمس سنوات على يد والدها.

وبحسب ما نقله موقع “الشروق” الجزائري عن مصادر محلية، فإن الطفلة تعرضت إلى الذبح من الوريد إلى الوريد من قبل والدها الثلاثيني. حيث قام الجاني بذبح الطفلة، وتركها جثة هامدة غارقة في دمائها في فناء منزل جدها لأمها الكائن بمنطقة رسوطة الشرقية بطريق ليشانة ـ فرفار شرق بلدية طولقة.

مسرح جريمة- تعبيرية

وأوضحت المصادر بأنّ الجاني، معروف بمعاناته من اضطرابات نفسية، وعمره بين 34 إلى 35 سنة. كما أن المتهم سبق وأن فقد والده في سنوات قليلة ماضية في حادثة انتحار.

وأضاف المصدر، بأن: “المشتبه به كان على خلاف مع زوجته تطور إلى الطلاق، الذي تم قبل فترة، وقد تنقل منذ صباح أمس إلى بيت عائلة زوجته وطلب اصطحاب ابنته معه، وبعد أن انتظر حتى تجهزت الطفلة أخذها المشتبه فيه واقتادها إلى زاوية بعيدة من منزل جدها، ليجهز عليها بسكين ويذبحها من الوريد إلى الوريد، ثم يتركها جثة هامدة غارقة في دمائها، ويخرج هارباً إلى وجهة غير معلومة”.

اقرأ أيضاً: الشرطة المصرية تعتقل سيدة عرضت رضيعتها للبيع

وتم إبلاغ مصالح الأمن والحماية التي توجهت إلى الموقع، أين تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة الحفظ بمستشفى طولقة.

فيما لا يزال الجاني المشتبه به في حالة فرار، والبحث جارٍ لتوقيفه للتحقيق معه من أجل الكشف عن ملابسات وحيثيات هذه الجريمة البشعة التي هزت الشارع بكل من مدينتي فرفار وطولقة خاصة وولاية بسكرة عامة.

ليفانت نيوز_ وكالات

شهدت مدينة طولقة بولاية بسكرة الجزائرية، يوم أمس الإثنين، جريمة قتل مروعة راح  ضحيتها طفلة لا يتعدى عمرها الخمس سنوات على يد والدها.

وبحسب ما نقله موقع “الشروق” الجزائري عن مصادر محلية، فإن الطفلة تعرضت إلى الذبح من الوريد إلى الوريد من قبل والدها الثلاثيني. حيث قام الجاني بذبح الطفلة، وتركها جثة هامدة غارقة في دمائها في فناء منزل جدها لأمها الكائن بمنطقة رسوطة الشرقية بطريق ليشانة ـ فرفار شرق بلدية طولقة.

مسرح جريمة- تعبيرية

وأوضحت المصادر بأنّ الجاني، معروف بمعاناته من اضطرابات نفسية، وعمره بين 34 إلى 35 سنة. كما أن المتهم سبق وأن فقد والده في سنوات قليلة ماضية في حادثة انتحار.

وأضاف المصدر، بأن: “المشتبه به كان على خلاف مع زوجته تطور إلى الطلاق، الذي تم قبل فترة، وقد تنقل منذ صباح أمس إلى بيت عائلة زوجته وطلب اصطحاب ابنته معه، وبعد أن انتظر حتى تجهزت الطفلة أخذها المشتبه فيه واقتادها إلى زاوية بعيدة من منزل جدها، ليجهز عليها بسكين ويذبحها من الوريد إلى الوريد، ثم يتركها جثة هامدة غارقة في دمائها، ويخرج هارباً إلى وجهة غير معلومة”.

اقرأ أيضاً: الشرطة المصرية تعتقل سيدة عرضت رضيعتها للبيع

وتم إبلاغ مصالح الأمن والحماية التي توجهت إلى الموقع، أين تم نقل جثة الضحية إلى مصلحة الحفظ بمستشفى طولقة.

فيما لا يزال الجاني المشتبه به في حالة فرار، والبحث جارٍ لتوقيفه للتحقيق معه من أجل الكشف عن ملابسات وحيثيات هذه الجريمة البشعة التي هزت الشارع بكل من مدينتي فرفار وطولقة خاصة وولاية بسكرة عامة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit