ثقة المستهلكين في تركيا تتراجع… والتضخم يقيّد مصروفات الأمريكيين في موسم العطلات

ارتفاع التضخم في تركيا للشهر الثالث
العلم التركي \ متداول سوشيال ميديا

أظهرت بيانات رسمية اليوم أن ثقة المستهلكين في تركيا هوت 7.3% إلى 71.1 نقطة في نوفمبر وهو أدنى مستوى لها منذ البَدْء في نشر البيانات عام 2004 في انعكاس لعمليات بيع سريعة لليرة التركية بأدنى قيمة لها على الإطلاق.

وتراجعت ثقة المستهلكين في 2020 بسبب تداعيات الجائحة قبل تحقيق انتعاش بدأ في التلاشي في أكتوبر. ويشير مستوى الثقة دون 100 إلى توقعات متشائمة بينما تشير قراءة فوق ذلك المستوى إلى التفاؤل.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي في أكتوبر تراجع ثقة المستهلكين إلى 76.8 نقطة من 79.7 نقطة في الشهر السابق.

وفي أرميكا، يقترب موسم التسوق الخاص بالعطلات، ويجد المستهلكون الأمريكيون أن ميزانياتهم لا تتمدد مثلما كانوا يتوقعون.
يقول نحو ثلث متسوقي موسم العطلات إنهم يخططون الآن بشأن الإنفاق أكثر مما كانوا يتوقعون في سبتمبر، بحسب استطلاع صدر اليوم من شركة ديلويت.

ومن بين تلك المجموعة قال 41 % إن السبب لهذا هو ارتفاع الأسعار. وهذا يمثل ارتفاعا من نسبة 27 % قالوا الشيء نفسه في 2020.

من هي الدولة التي وصل حجم التضخم فيها 9585 % ؟!
من هي الدولة التي وصل حجم التضخم فيها 9585 % ؟!

كان التضخم مسألة أساسية في موسم عطلات 2021، وأصبحت الأسعار مرتفعة فعلاً لأنواع كثيرة من المنتجات وَسْط ثمن السلع المرتفعة والاختناقات في سلاسل التوريد والتخفيضات الضحلة، حسبما ذكرت “بلومبرج”.

ورغم التهديدات لثقة المستهلك، لا يوقف الوضع الإنفاق، ويمكن لمبيعات موسم العطلات أن ترتفع ما بين 7 إلى 9 % العام الجاري، وَفْقاً لـِلتوقعات التي أصدرتها ديلويت في شهر سبتمبر.

اقرأ المزيد: زيادة 69% في الاستثمارات المهنية والتجارية بدبي

ولكن هذا النوع من النمو يمكن أن يصعب تحقيقه في حال لم يجد المستهلكون هدايا لشرائها.. وتعني المشكلة أن الكثير من المفردات ليست متوفرة وخصوصا في فئات الهدايا الرئيسية مثل الإلكترونيات والملابس واللعب.

وقال 63 % من المتسوقين الذين استطلعت الشركة آراءهم إنهم مروا بالفعل بموقف عدم توفر البضائع.
يذكر أنه تم إجراء استطلاع ديلويت عبر الإنترنت بين 1200 بالغ أمريكي من 21 إلى 25 أكتوبر.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

أظهرت بيانات رسمية اليوم أن ثقة المستهلكين في تركيا هوت 7.3% إلى 71.1 نقطة في نوفمبر وهو أدنى مستوى لها منذ البَدْء في نشر البيانات عام 2004 في انعكاس لعمليات بيع سريعة لليرة التركية بأدنى قيمة لها على الإطلاق.

وتراجعت ثقة المستهلكين في 2020 بسبب تداعيات الجائحة قبل تحقيق انتعاش بدأ في التلاشي في أكتوبر. ويشير مستوى الثقة دون 100 إلى توقعات متشائمة بينما تشير قراءة فوق ذلك المستوى إلى التفاؤل.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي في أكتوبر تراجع ثقة المستهلكين إلى 76.8 نقطة من 79.7 نقطة في الشهر السابق.

وفي أرميكا، يقترب موسم التسوق الخاص بالعطلات، ويجد المستهلكون الأمريكيون أن ميزانياتهم لا تتمدد مثلما كانوا يتوقعون.
يقول نحو ثلث متسوقي موسم العطلات إنهم يخططون الآن بشأن الإنفاق أكثر مما كانوا يتوقعون في سبتمبر، بحسب استطلاع صدر اليوم من شركة ديلويت.

ومن بين تلك المجموعة قال 41 % إن السبب لهذا هو ارتفاع الأسعار. وهذا يمثل ارتفاعا من نسبة 27 % قالوا الشيء نفسه في 2020.

من هي الدولة التي وصل حجم التضخم فيها 9585 % ؟!
من هي الدولة التي وصل حجم التضخم فيها 9585 % ؟!

كان التضخم مسألة أساسية في موسم عطلات 2021، وأصبحت الأسعار مرتفعة فعلاً لأنواع كثيرة من المنتجات وَسْط ثمن السلع المرتفعة والاختناقات في سلاسل التوريد والتخفيضات الضحلة، حسبما ذكرت “بلومبرج”.

ورغم التهديدات لثقة المستهلك، لا يوقف الوضع الإنفاق، ويمكن لمبيعات موسم العطلات أن ترتفع ما بين 7 إلى 9 % العام الجاري، وَفْقاً لـِلتوقعات التي أصدرتها ديلويت في شهر سبتمبر.

اقرأ المزيد: زيادة 69% في الاستثمارات المهنية والتجارية بدبي

ولكن هذا النوع من النمو يمكن أن يصعب تحقيقه في حال لم يجد المستهلكون هدايا لشرائها.. وتعني المشكلة أن الكثير من المفردات ليست متوفرة وخصوصا في فئات الهدايا الرئيسية مثل الإلكترونيات والملابس واللعب.

وقال 63 % من المتسوقين الذين استطلعت الشركة آراءهم إنهم مروا بالفعل بموقف عدم توفر البضائع.
يذكر أنه تم إجراء استطلاع ديلويت عبر الإنترنت بين 1200 بالغ أمريكي من 21 إلى 25 أكتوبر.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit