تيغراي توصم أبي أحمد بالخائن.. وواشنطن تحذره

آبي أحمد
آبي أحمد أرشيفية

عدّ الناطق باسم “جبهة تحرير تيغراي” الإثيوبية جيتاشو رضا، أن رئيس الوزراء أبي أحمد “خائن لشعبه وبني جنسه من الأفارقة، بشنه حرباً ضارية وارتكاب قواته مذابح دموية ضد تيغراي”.

وغرّد على “تويتر”: “ظاهرياً، أعلن أبي أحمد خيانته لأبناء شعبه وشن حرباً إفريقية ضدهم وهم أفارقة، أما في واقع الأمر، فالحقيقة مرعبة”، وأردف مستفسراً: “أولا، لماذا استغرق الأمر وقتاً طويلاً ليدرك أنه إفريقي قضى 3 سنوات في إزاله الطابع الإفريقي عن أجنداته؟”.

اقرأ أيضاً: مصر والسودان.. متهمتان أثيوبياً بدعم مقاتلي تيغراي

متابعاً: “ثانياً، ما الذي كان يفكر فيه عندما أطلق دراما سيئة الكتابة عن تعهده بمغادرة أديس أبابا من أجل نسخته من موقعة (عدوة) التاريخية؟ وعلى الرغم من إعلانه عن قيادة القوات في ساحة المعركة، إلا أن قواتنا ليس لديها أدنى فكرة عن الجبهة التي يتولى قيادتها حتى الآن”.

وبالصدد، نبهت الولايات المتحدة من أنه “لا يوجد حل عسكري” للحرب الأهلية في إثيوبيا، وشددت على دعمها للدبلوماسية باعتبارها الخيار الوحيد.

الولايات المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في أثيوبيا... قلق وإجراءات احترازية قبيل زيارة مبعوثها
الصراع في تيغراي – صورة تعبيرية. أرشيفية

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن اطلعت على التقارير، التي تفيد بأن رئيس الوزراء أبي أحمد، موجود هو اليوم في الجبهة، وعلى التقارير التي تتحدث عن رياضيين وبرلمانيين وقادة أحزاب ومناطق أثيوبيين رفيعي المستوى قولهم إنهم سينضمون بدورهم إلى رئيس الوزراء في الخطوط الأمامية للجبهة.

وأردف: “إننا نحث جميع الأطراف على الامتناع عن الخطاب التحريضي والعدائي، وضبط النفس، واحترام حقوق الإنسان، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وحماية المدنيين”.

ليفانت-وكالات

عدّ الناطق باسم “جبهة تحرير تيغراي” الإثيوبية جيتاشو رضا، أن رئيس الوزراء أبي أحمد “خائن لشعبه وبني جنسه من الأفارقة، بشنه حرباً ضارية وارتكاب قواته مذابح دموية ضد تيغراي”.

وغرّد على “تويتر”: “ظاهرياً، أعلن أبي أحمد خيانته لأبناء شعبه وشن حرباً إفريقية ضدهم وهم أفارقة، أما في واقع الأمر، فالحقيقة مرعبة”، وأردف مستفسراً: “أولا، لماذا استغرق الأمر وقتاً طويلاً ليدرك أنه إفريقي قضى 3 سنوات في إزاله الطابع الإفريقي عن أجنداته؟”.

اقرأ أيضاً: مصر والسودان.. متهمتان أثيوبياً بدعم مقاتلي تيغراي

متابعاً: “ثانياً، ما الذي كان يفكر فيه عندما أطلق دراما سيئة الكتابة عن تعهده بمغادرة أديس أبابا من أجل نسخته من موقعة (عدوة) التاريخية؟ وعلى الرغم من إعلانه عن قيادة القوات في ساحة المعركة، إلا أن قواتنا ليس لديها أدنى فكرة عن الجبهة التي يتولى قيادتها حتى الآن”.

وبالصدد، نبهت الولايات المتحدة من أنه “لا يوجد حل عسكري” للحرب الأهلية في إثيوبيا، وشددت على دعمها للدبلوماسية باعتبارها الخيار الوحيد.

الولايات المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في أثيوبيا... قلق وإجراءات احترازية قبيل زيارة مبعوثها
الصراع في تيغراي – صورة تعبيرية. أرشيفية

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن اطلعت على التقارير، التي تفيد بأن رئيس الوزراء أبي أحمد، موجود هو اليوم في الجبهة، وعلى التقارير التي تتحدث عن رياضيين وبرلمانيين وقادة أحزاب ومناطق أثيوبيين رفيعي المستوى قولهم إنهم سينضمون بدورهم إلى رئيس الوزراء في الخطوط الأمامية للجبهة.

وأردف: “إننا نحث جميع الأطراف على الامتناع عن الخطاب التحريضي والعدائي، وضبط النفس، واحترام حقوق الإنسان، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وحماية المدنيين”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit