تقرير يكشف أعداد الأطفال السوريين الذين قتلوا على مدار العشر سنوات الماضية

تجنيد الأطفال

كشف تقرير عن أعداد الأطفال السوريين، الذين لقوا حتفهم في سوريا، على مدار العشر سنوات الماضية، بنحو 30 ألف طفلاً، 180 منهم قضوا تحت التعذيب.

يأتي هذا التقرير، في الوقت الذي يصادف فيه اليوم العالمي للطفل، حيث قتل ما لا يقل عن 29661 طفلاً منذ آذار 2011، بينهم 181 قضوا نتيجة التعذيب، في حين ما يزال 5036 طفلاً قيد الاعتقال أو الاختفاء قسرياً.

نشر موقع العربية، التقرير الذي أكد أن 22930 طفلاً قتلوا على يد قوات النظام السوري، و2032 على يد القوات الروسية.

فيما قتل تنظيم “داعش” حوالي 958 شخصاً، وكان لفصيل هيئة تحرير الشام نصيب من تلك الانتهاكات بحق الأطفال، حيث لقي 71 طفلاً مصرعم على يد فصيل النصرة سابقاً.

وكانت فصائل المعارضة المسلحة مسؤولة عن مقتل 996 طفلاً، أما هجمات قوات التحالف الدولي فأسفرت عن مقتل 925 طفلاً، ووثّقت مقتل 1512 طفلاً على يد جهات أخرى.
وأشار التقرير، إلى أنّ ما لا يقل عن 5036 طفلاً ما يزالون قيد الاعتقال/ الاحتجاز أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، بينهم 3649 على يد قوات النظام السوري، و42 على يد “هيئة تحرير الشام”، و667 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و359 على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة، والجيش الوطني.
ووثّق التقرير اعتقال 319 طفلاً من قبل تنظيم “داعش” إبان سيطرته، وما يزالون قيد الاختفاء القسري حتى اليوم.
ضحايا التعذيب

رصد: الحوثي يختطف الأطفال للزج بهم في جبهات القتال

181 طفلاً قتلوا في مراكز التعذيب في سوريا منذ آذار 2011، بينهم 174 قضوا في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري، في حين قضى 2 في مراكز الاحتجاز التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، و1 لدى كل من تنظيم “داعش” وقوات سوريا الديمقراطية والمعارضة المسلحة، الجيش الوطني، وقتل 2 بسبب التعذيب على يد جهات أخرى.

ونتيجة دفع الأطفال إلى حمل السلاح، قتل نحو 62 طفلاً في ميادين القتال حتى 20 تشرين الثاني الماضي، طبقاً للتقرير، وقدرت الشبكة أن هناك ما لا يقل عن 1374 طفلاً مجنداً حالياً ضمن قوات النظام السوري.

اقرأ المزيد: انفجار عبوة ناسفة بمعبر نصيب الحدودي مع الأردن

وجنّدت إيران والميليشيات الموالية لها، 78 طفلاً، قتل منهم 23 طفلاً في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية. إلى ذلك جندت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” 136 طفلاً منذ تأسيسها، كما قتل قرابة 38 طفلاً منهم في ميادين القتال، 9 منهم خلال مشاركتهم بالقتال ضد فصائل المعارضة المسلحة.

اقرأ المزيد:القوات التركية تجدد القصف على ريف حلب وتستهدف مخيماً للنازحين

وتسببت الهجمات الروسية، بمقتل 67 طفلاً منذ تدخلها العسكري في سوريا نهاية 2015، كما أدّت عملياتها العسكرية إلى تضرر ما لا يقل عن 220 مدرسة.

ليفانت – العربية

كشف تقرير عن أعداد الأطفال السوريين، الذين لقوا حتفهم في سوريا، على مدار العشر سنوات الماضية، بنحو 30 ألف طفلاً، 180 منهم قضوا تحت التعذيب.

يأتي هذا التقرير، في الوقت الذي يصادف فيه اليوم العالمي للطفل، حيث قتل ما لا يقل عن 29661 طفلاً منذ آذار 2011، بينهم 181 قضوا نتيجة التعذيب، في حين ما يزال 5036 طفلاً قيد الاعتقال أو الاختفاء قسرياً.

نشر موقع العربية، التقرير الذي أكد أن 22930 طفلاً قتلوا على يد قوات النظام السوري، و2032 على يد القوات الروسية.

فيما قتل تنظيم “داعش” حوالي 958 شخصاً، وكان لفصيل هيئة تحرير الشام نصيب من تلك الانتهاكات بحق الأطفال، حيث لقي 71 طفلاً مصرعم على يد فصيل النصرة سابقاً.

وكانت فصائل المعارضة المسلحة مسؤولة عن مقتل 996 طفلاً، أما هجمات قوات التحالف الدولي فأسفرت عن مقتل 925 طفلاً، ووثّقت مقتل 1512 طفلاً على يد جهات أخرى.
وأشار التقرير، إلى أنّ ما لا يقل عن 5036 طفلاً ما يزالون قيد الاعتقال/ الاحتجاز أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا، بينهم 3649 على يد قوات النظام السوري، و42 على يد “هيئة تحرير الشام”، و667 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و359 على يد جميع فصائل المعارضة المسلحة، والجيش الوطني.
ووثّق التقرير اعتقال 319 طفلاً من قبل تنظيم “داعش” إبان سيطرته، وما يزالون قيد الاختفاء القسري حتى اليوم.
ضحايا التعذيب

رصد: الحوثي يختطف الأطفال للزج بهم في جبهات القتال

181 طفلاً قتلوا في مراكز التعذيب في سوريا منذ آذار 2011، بينهم 174 قضوا في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام السوري، في حين قضى 2 في مراكز الاحتجاز التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، و1 لدى كل من تنظيم “داعش” وقوات سوريا الديمقراطية والمعارضة المسلحة، الجيش الوطني، وقتل 2 بسبب التعذيب على يد جهات أخرى.

ونتيجة دفع الأطفال إلى حمل السلاح، قتل نحو 62 طفلاً في ميادين القتال حتى 20 تشرين الثاني الماضي، طبقاً للتقرير، وقدرت الشبكة أن هناك ما لا يقل عن 1374 طفلاً مجنداً حالياً ضمن قوات النظام السوري.

اقرأ المزيد: انفجار عبوة ناسفة بمعبر نصيب الحدودي مع الأردن

وجنّدت إيران والميليشيات الموالية لها، 78 طفلاً، قتل منهم 23 طفلاً في أثناء اشتراكهم في الأعمال القتالية. إلى ذلك جندت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” 136 طفلاً منذ تأسيسها، كما قتل قرابة 38 طفلاً منهم في ميادين القتال، 9 منهم خلال مشاركتهم بالقتال ضد فصائل المعارضة المسلحة.

اقرأ المزيد:القوات التركية تجدد القصف على ريف حلب وتستهدف مخيماً للنازحين

وتسببت الهجمات الروسية، بمقتل 67 طفلاً منذ تدخلها العسكري في سوريا نهاية 2015، كما أدّت عملياتها العسكرية إلى تضرر ما لا يقل عن 220 مدرسة.

ليفانت – العربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit