تعديل أميركي لقواعد العقوبات على النظام السوري

المجلس العسكري السوري يعود للمشهد من بوابة موسكو
النظام السوري \ أرشيفية

عدلت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، بعض بنود العقوبات المفروضة على سوريا، لصالح توسيع التفويض الممنوح للمنظمات غير الحكومية. 

وبيّن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة، ضمن بيان، أنه جرى توسيع الترخيص الساري للسماح للمنظمات غير الحكومية بالمشاركة في أنشطة استثمارية معينة، مضيفاً أن تلك الأنشطة مرتبطة بدعم بعض الأنشطة غير الهادفة للربح في سوريا، بما في ذلك الاستثمارات الجديدة.

اقرأ أيضاً: لافروف يستقبل إلهام أحمد.. لبحث التسوية السورية

وسلطت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تركيزها على الإغاثة الإنسانية في سوريا، بيد أنها تعهدت بعدم التطبيع مع النظام، وتستمر بالضغط من أجل تسوية سلمية والوصول إلى حل سياسي للأزمة.

وسنّت واشنطن عقوبات على دمشق بموجب قانون قيصر العام الماضي، التذ يتضمن فرض عقوبات على أي شخص يتعاون مع النظام السوري، لإعادة إعمار سوريا، كجزء من جهد لتشجيع المحاسبة عن انتهاكات حقوق الإنسان.

حاجز النظام السوري
حاجز للنظام السوري \ أرشيفية

ويرمي قانون قيصر الذي يصاحب بحزمة عقوبات أميركية مفروضة على سوريين مقربين من الأسد، إلى المحاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها النظام والتشجيع على التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

و”قيصر” هو الاسم المستعار لمصور سابق ضمن دائرة التوثيق التابعة للشرطة العسكرية السورية، والذي قرر الانشقاق وخاطر بحياته لتهريب 53275 صورة لجثث 6786 من المعتقلين السوريين في مراكز الاحتجاز السورية.

ليفانت-وكالات

عدلت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، بعض بنود العقوبات المفروضة على سوريا، لصالح توسيع التفويض الممنوح للمنظمات غير الحكومية. 

وبيّن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة، ضمن بيان، أنه جرى توسيع الترخيص الساري للسماح للمنظمات غير الحكومية بالمشاركة في أنشطة استثمارية معينة، مضيفاً أن تلك الأنشطة مرتبطة بدعم بعض الأنشطة غير الهادفة للربح في سوريا، بما في ذلك الاستثمارات الجديدة.

اقرأ أيضاً: لافروف يستقبل إلهام أحمد.. لبحث التسوية السورية

وسلطت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تركيزها على الإغاثة الإنسانية في سوريا، بيد أنها تعهدت بعدم التطبيع مع النظام، وتستمر بالضغط من أجل تسوية سلمية والوصول إلى حل سياسي للأزمة.

وسنّت واشنطن عقوبات على دمشق بموجب قانون قيصر العام الماضي، التذ يتضمن فرض عقوبات على أي شخص يتعاون مع النظام السوري، لإعادة إعمار سوريا، كجزء من جهد لتشجيع المحاسبة عن انتهاكات حقوق الإنسان.

حاجز النظام السوري
حاجز للنظام السوري \ أرشيفية

ويرمي قانون قيصر الذي يصاحب بحزمة عقوبات أميركية مفروضة على سوريين مقربين من الأسد، إلى المحاسبة على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها النظام والتشجيع على التوصل إلى حل سياسي في سوريا.

و”قيصر” هو الاسم المستعار لمصور سابق ضمن دائرة التوثيق التابعة للشرطة العسكرية السورية، والذي قرر الانشقاق وخاطر بحياته لتهريب 53275 صورة لجثث 6786 من المعتقلين السوريين في مراكز الاحتجاز السورية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit