بيلاروسيا تطالب الاتحاد الأوروبي باستقبال ألفي لاجئ

العثور على 4 جثث لمهاجرين على حدود بولندا وبيلاروسيا
Nomiki, 25.08.2021. أرشيف. مصدر وكالة الأنباء البولندية PAP

كشف رئيس روسيا البيضاء “ألكسندر لوكاشينكو”، اليوم الاثنين، أنّ بلاده ”لا تخطط لمواجهة مع بولندا“، مشيراً إلى أنها ترغب في أن يستقبل الاتحاد الأوروبي 2000 من العالقين على حدودها.

وكانت “بولندا” قد توعدت بيلاروسيا، بإيقاف حركة القطارات في حال استمرار دفع اللاجئين إلى الحدود بين البلدين.

كما أن الاتحاد الأوروبي اتهم روسيا البيضاء باستقدام آلاف الأشخاص جوّاً من الشرق الأوسط ودفعهم للعبور إلى أراضيه من خلال بولندا وليتوانيا ولاتفيا؛ رداً على عقوبات أوروبية.

وفي تصريح شديد اللهجة، أطلق رئيس وزراء بولندا “ماتيوس مورافيسكي”، يوم أمس، تحذيراً، قال إن أزمة المهاجرين على حدود روسيا البيضاء يمكن أن تكون مقدمة “لأمر أسوأ“. وأضاف حرس الحدود البولندي أن “روسيا البيضاء ما زالت تدفع بالمهاجرين إلى المنطقة”.
وتوعدت بولندا أيضاً، بوقف خط للقطارات بين البلدين إذا لم يتحسن الموقف، ونُسب إلى لوكاشينكو القول إن هذا التهديد يمكن أن يأتي بأثر عكسي.

برلين تطالب بروكسل بإجراءات لوقف تدفق المهاجرين من بيلاروسيا

ورفضت كل من المفوضية الأوروبية وألمانيا، بشكل علني، اقتراحاً قدمته روسيا البيضاء في ذات اليوم بأن تستقبل دول الاتحاد 2000 من المهاجرين العالقين حالياً في أراضيها.
ونقلت وكالة الأنباء “بيليتا” الرسمية، عن لوكاشينكو، اليوم الاثنين، أنه لا يجد مفراً من أن تستقبل ألمانيا بعض المهاجرين، واشتكى من أن التكتل يتحاشى الاتصال مع مينسك بخصوص الموضوع.

اقرأ المزيد: روسيا ترفض توفير الحماية لإيران في سوريا.. من الضربات الإسرائيلية

كما تقضي خطة وضعتها روسيا البيضاء بأن تعيد حوالي خمسة آلاف مهاجر آخرين إلى بلادهم. وأعيد نحو 400 عراقي إلى بلادهم في الأسبوع الفائت، في أول إجراء من نوعه منذ بداية الأزمة، في آب أغسطس.

اقرأ المزيد:النظام السوري يكافئ موسكو بالمزيد من الاتفاقات الاقتصادية

وكان حرس الحدود البولندي، قد أعلن عن محاولات جديدة للعبور قامت بها مجموعات من عشرات المهاجرين، فيما ألقت مجموعات مؤلفة من 200 شخص الحجارة وعبوات الغاز المسيل للدموع.

ليفانت – وكالات

كشف رئيس روسيا البيضاء “ألكسندر لوكاشينكو”، اليوم الاثنين، أنّ بلاده ”لا تخطط لمواجهة مع بولندا“، مشيراً إلى أنها ترغب في أن يستقبل الاتحاد الأوروبي 2000 من العالقين على حدودها.

وكانت “بولندا” قد توعدت بيلاروسيا، بإيقاف حركة القطارات في حال استمرار دفع اللاجئين إلى الحدود بين البلدين.

كما أن الاتحاد الأوروبي اتهم روسيا البيضاء باستقدام آلاف الأشخاص جوّاً من الشرق الأوسط ودفعهم للعبور إلى أراضيه من خلال بولندا وليتوانيا ولاتفيا؛ رداً على عقوبات أوروبية.

وفي تصريح شديد اللهجة، أطلق رئيس وزراء بولندا “ماتيوس مورافيسكي”، يوم أمس، تحذيراً، قال إن أزمة المهاجرين على حدود روسيا البيضاء يمكن أن تكون مقدمة “لأمر أسوأ“. وأضاف حرس الحدود البولندي أن “روسيا البيضاء ما زالت تدفع بالمهاجرين إلى المنطقة”.
وتوعدت بولندا أيضاً، بوقف خط للقطارات بين البلدين إذا لم يتحسن الموقف، ونُسب إلى لوكاشينكو القول إن هذا التهديد يمكن أن يأتي بأثر عكسي.

برلين تطالب بروكسل بإجراءات لوقف تدفق المهاجرين من بيلاروسيا

ورفضت كل من المفوضية الأوروبية وألمانيا، بشكل علني، اقتراحاً قدمته روسيا البيضاء في ذات اليوم بأن تستقبل دول الاتحاد 2000 من المهاجرين العالقين حالياً في أراضيها.
ونقلت وكالة الأنباء “بيليتا” الرسمية، عن لوكاشينكو، اليوم الاثنين، أنه لا يجد مفراً من أن تستقبل ألمانيا بعض المهاجرين، واشتكى من أن التكتل يتحاشى الاتصال مع مينسك بخصوص الموضوع.

اقرأ المزيد: روسيا ترفض توفير الحماية لإيران في سوريا.. من الضربات الإسرائيلية

كما تقضي خطة وضعتها روسيا البيضاء بأن تعيد حوالي خمسة آلاف مهاجر آخرين إلى بلادهم. وأعيد نحو 400 عراقي إلى بلادهم في الأسبوع الفائت، في أول إجراء من نوعه منذ بداية الأزمة، في آب أغسطس.

اقرأ المزيد:النظام السوري يكافئ موسكو بالمزيد من الاتفاقات الاقتصادية

وكان حرس الحدود البولندي، قد أعلن عن محاولات جديدة للعبور قامت بها مجموعات من عشرات المهاجرين، فيما ألقت مجموعات مؤلفة من 200 شخص الحجارة وعبوات الغاز المسيل للدموع.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit