بولندا: المافيا الدولية تساعد مينسك على استخدام المهاجرين “التعساء”

المهاجرون تقطعت بهم السبل في ظروف قاسية على الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا الأمم المتحدة
المهاجرون تقطعت بهم السبل في ظروف قاسية على الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا./ الأمم المتحدة

شدد ماتيوز مورافيتسكي رئيس الوزراء البولندي، عقب اجتماعه مع رئيس وزراء لاتفيا كريسغانيس كارينز في ريغا، على أن أكثر من 10 آلاف مهاجر ما زالوا في بيلاروسيا، ينوون الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، قائلاً: “ما زال هناك آلاف الأشخاص، أي أكثر من 10 آلاف شخص على أراضي بيلاروسيا يعتزمون دخول الاتحاد الأوروبي”.

اقرأ أيضاً: بيلاروسيا تستخدم اللاجئين كورقة ضغط وترسل مساعدات إلى النظام السوري

وأردف: “منذ بداية الأزمة، اعتقلت السلطات البولندية حوالي 400 شخص يحملون جنسيات بلدان أوروبا الغربية والشرق الأوسط متورطون في تهريب البشر”، وأكمل: “من الواضح أن المافيا الدولية متورطة في مساعدة مينسك على استخدام هؤلاء التعساء في الأزمة السياسية على الحدود”.

وضمن إشارة إلى إجلاء 430 مواطناً عراقياً، ذكر: “الذين انتهزوا فرصة العودة إلى وطنهم، يأسوا من هذا الوضع، وأيقنوا أنهم خدعوا من قبل المهربين”، وذلك عقب أن تراكم عدة آلاف من المهاجرين على حدود بيلاروسيا وبولندا خلال الأسابيع القليلة الماضية، على أمل الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول
لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول. أرشيفية

من جهة ثانية، اعتبرت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون، أن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، يتصرف “كمتعهد رحلات بدون ترخيص في أزمة الهجرة”، وأوردت وكالة “فيلت أم سونتاغ” عن المسؤولة الأوروبية تصريحها: “خلال الأزمة، يتصرف لوكاشينكو كمتعهد رحلات بدون ترخيص، ويبيع رحلات سياحية باهظة الثمن إلى الاتحاد الأوروبي تنتهي تلقائياً عند حدود الاتحاد”.

ليفانت-وكالات

شدد ماتيوز مورافيتسكي رئيس الوزراء البولندي، عقب اجتماعه مع رئيس وزراء لاتفيا كريسغانيس كارينز في ريغا، على أن أكثر من 10 آلاف مهاجر ما زالوا في بيلاروسيا، ينوون الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، قائلاً: “ما زال هناك آلاف الأشخاص، أي أكثر من 10 آلاف شخص على أراضي بيلاروسيا يعتزمون دخول الاتحاد الأوروبي”.

اقرأ أيضاً: بيلاروسيا تستخدم اللاجئين كورقة ضغط وترسل مساعدات إلى النظام السوري

وأردف: “منذ بداية الأزمة، اعتقلت السلطات البولندية حوالي 400 شخص يحملون جنسيات بلدان أوروبا الغربية والشرق الأوسط متورطون في تهريب البشر”، وأكمل: “من الواضح أن المافيا الدولية متورطة في مساعدة مينسك على استخدام هؤلاء التعساء في الأزمة السياسية على الحدود”.

وضمن إشارة إلى إجلاء 430 مواطناً عراقياً، ذكر: “الذين انتهزوا فرصة العودة إلى وطنهم، يأسوا من هذا الوضع، وأيقنوا أنهم خدعوا من قبل المهربين”، وذلك عقب أن تراكم عدة آلاف من المهاجرين على حدود بيلاروسيا وبولندا خلال الأسابيع القليلة الماضية، على أمل الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول
لاجئون على حدود بيلاروسيا وبولندا \ متداول. أرشيفية

من جهة ثانية، اعتبرت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون، أن رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، يتصرف “كمتعهد رحلات بدون ترخيص في أزمة الهجرة”، وأوردت وكالة “فيلت أم سونتاغ” عن المسؤولة الأوروبية تصريحها: “خلال الأزمة، يتصرف لوكاشينكو كمتعهد رحلات بدون ترخيص، ويبيع رحلات سياحية باهظة الثمن إلى الاتحاد الأوروبي تنتهي تلقائياً عند حدود الاتحاد”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit