الوضع المظلم
الأحد ٢٩ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • بتهم الانتساب لجماعة غولن أو التجسس.. أنقرة تنال من المعارضين

بتهم الانتساب لجماعة غولن أو التجسس.. أنقرة تنال من المعارضين
اعتقالات تركيا

احتجزت السلطات التركية ما لا يقل عن 134 تركياً، صباح يوم الثلاثاء، بذريعة انتمائهم إلى منظمة رجل الدين المعارض فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتنظيم محاولة انقلاب مزعومة في يوليو 2016.


وقالت وسائل إعلام تركية، أن الاعتقالات حصلت في خمس مناطق في اسطنبول وأنقرة.


من جهة ثانية، أقرت محكمة تركية بالسجن المؤقت على، متين غوركان، وهو أحد كوادر حزب "الديمقراطية والتقدم" المعارض بزعم "التجسس السياسي والعسكري" وفق ما اعلنته وسائل إعلام تركية، الثلاثاء.


اقرأ أيضاً: مصر وإسرائيل.. تنضمان للدول التي ستتنازل تركيا لإرضائها

ومتين غوركان، هو عسكري سابق وخبير معروف ضمن شؤون الدفاع بتركيا، وهو أحد مؤسسي "حزب الديمقراطية والتقدم"، بزعامة علي باباجان، الوزير السابق الذي ترك حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتشكيل حزبه الخاص.


وكان قد أوقف غوركان على ذمة التحقيق منذ الجمعة، ووضع في الحبس الموقت مساء الاثنين، وفق ما ذكرت محطة "ان تي في" التلفزيونية الخاصة.


ودوّن عبر تغريدة في تويتر قبل سجنه على ذمة التحقيق: "أنا موقوف بتهمة التجسس السياسي، أتت الشرطة إلى منزلي وهم يفتشون المكان، أنا مصدوم وأطلب مساندة".




اعتقال طلاب في تركيا اعتقالات في تركيا \ أرشيفية

وذكر علي باباجان من خلال محطة "خبرتورك" الخاصة: "تفيد معلوماتنا أن متين غوركان لا يملك أي سبيل للوصول إلى وثائق مصنفة سرية، لأنه لا يعمل لحساب الدولة بكل بساطة".


وشجب غوركان، الذي يعرض دورياً تحليلات بخصوص مسائل دفاعية، اتفاقات عقدتها أنقرة الأسبوع الماضي مع الإمارات العربية المتحدة، ولا سيما إعلان أبوظبي إنشاء صندوق بقيمة عشرة مليارات دولار "لدعم الاستثمارات في تركيا"، وذكر غوركان إن تخصيص تلك الأموال قد يدفع تركيا إلى تنازلات على صعيد سياستها الخارجية.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!