الكرملين.. الهستيريا الأمريكية “مصطنعة” بشأن نزاع أوكرانيا

الجيش الروسي
الجيش الروسي أرشيفية

قال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الأحد، بـأن الموجة التي تثيرها الولايات المتحدة بشأن “غزو روسي” محتمل لأوكرانيا عبارة عن هستريا، بعدما اتّهمت دول غربية موسكو بـ “حشد قواتها” قرب حدود البلد السوفياتي السابق.

وأضاف بيسكوف للتلفزيون الرسمي الروسي: “تجري إثارة هذه الهستيريا بشكل مفتعل. يتهمنا الذين استقدموا قواتهم المسلحة من الخارج بنشاط عسكري غير عادي على أراضينا”.

وقال الناطق باسم الأركان المشتركة الكولونيل ديف باتلر في بيان، إن “ميلي شدد على الحاجة إلى استمرار التشاور بين الحلفاء والشركاء الإقليميين، وأعاد التأكيد على دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها”، مؤكداً أن أوكرانيا “شريك رئيس لحلف شمال الأطلسي ولها دور حاسم في الحفاظ على الاستقرار في أوروبا”.

جاءت هذه  التصريحات، بعدما رفض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين الإفصاح عن مسألة ما إن كانت أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدف لانتزاع أراض من أوكرانيا.

القرم
القرم \ أرشيفية

وينخرط الجيش الأوكراني في نزاع ضد موالين لروسيا في منطقتين قرب حدود روسيا منذ العام 2014، بعدما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم من أوكرانيا، في حين تتهم كييف وحلفاؤها الغربيون روسيا بـ”إرسال قوات وأسلحة عبر الحدود دعماً للانفصاليين”، وهو ما تنفيه موسكو.

وفي وقت سابق، أفادت شبكة “سي بي إس نيوز” الأحد، بأن مسؤولي الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) حذروا الحلفاء الأوروبيين من “توغل عسكري” روسي محتمل في أوكرانيا، في غضون أسابيع بالتزامن مع دخول فصل الشتاء، متوعدين بفرض عقوبات “قاسية” على موسكو، إذا تم ذلك.

افرأ المزيد: بولندا: المافيا الدولية تساعد مينسك على استخدام المهاجرين “التعساء”

ووفقاً للشبكة تم تبادل المعلومات الاستخباراتية الأميركية والبريطانية مع أصحاب المصلحة الأوروبيين، إذ أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية مارك ميلي مع الجنرال فاليري زالوجني، القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية الجمعة، محادثات تتعلق بالوضع الأمني ​​في أوروبا الشرقية، بما في ذلك “النشاط الروسي المثير للقلق في المنطقة”.

ليفانت نيوز _ وكالات

قال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الأحد، بـأن الموجة التي تثيرها الولايات المتحدة بشأن “غزو روسي” محتمل لأوكرانيا عبارة عن هستريا، بعدما اتّهمت دول غربية موسكو بـ “حشد قواتها” قرب حدود البلد السوفياتي السابق.

وأضاف بيسكوف للتلفزيون الرسمي الروسي: “تجري إثارة هذه الهستيريا بشكل مفتعل. يتهمنا الذين استقدموا قواتهم المسلحة من الخارج بنشاط عسكري غير عادي على أراضينا”.

وقال الناطق باسم الأركان المشتركة الكولونيل ديف باتلر في بيان، إن “ميلي شدد على الحاجة إلى استمرار التشاور بين الحلفاء والشركاء الإقليميين، وأعاد التأكيد على دعم الولايات المتحدة لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها”، مؤكداً أن أوكرانيا “شريك رئيس لحلف شمال الأطلسي ولها دور حاسم في الحفاظ على الاستقرار في أوروبا”.

جاءت هذه  التصريحات، بعدما رفض وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين الإفصاح عن مسألة ما إن كانت أجهزة الاستخبارات الأميركية تعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدف لانتزاع أراض من أوكرانيا.

القرم
القرم \ أرشيفية

وينخرط الجيش الأوكراني في نزاع ضد موالين لروسيا في منطقتين قرب حدود روسيا منذ العام 2014، بعدما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم من أوكرانيا، في حين تتهم كييف وحلفاؤها الغربيون روسيا بـ”إرسال قوات وأسلحة عبر الحدود دعماً للانفصاليين”، وهو ما تنفيه موسكو.

وفي وقت سابق، أفادت شبكة “سي بي إس نيوز” الأحد، بأن مسؤولي الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) حذروا الحلفاء الأوروبيين من “توغل عسكري” روسي محتمل في أوكرانيا، في غضون أسابيع بالتزامن مع دخول فصل الشتاء، متوعدين بفرض عقوبات “قاسية” على موسكو، إذا تم ذلك.

افرأ المزيد: بولندا: المافيا الدولية تساعد مينسك على استخدام المهاجرين “التعساء”

ووفقاً للشبكة تم تبادل المعلومات الاستخباراتية الأميركية والبريطانية مع أصحاب المصلحة الأوروبيين، إذ أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية مارك ميلي مع الجنرال فاليري زالوجني، القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية الجمعة، محادثات تتعلق بالوضع الأمني ​​في أوروبا الشرقية، بما في ذلك “النشاط الروسي المثير للقلق في المنطقة”.

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit