العراق وألمانيا يدعوان للتحرك السريع لإيقاف شبكات تهريب المواطنين

وزيرا الخارجية العراقي والألماني على هامش مؤتمر حوار المنامة تويتر الخارجية العراقية
وزيرا الخارجية العراقي والألماني على هامش مؤتمر حوار المنامة / تويتر الخارجية العراقية

التقى وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين مع وزير الدولة للشؤون الخارجيّة الألمانيّة ميغيل برجر، اليوم الأحد، وشددا على ضرورة التحرك بسرعة لإيقاف شبكات التهريب التي تستغل المواطنين.

وجرى اللقاء بين الوزيرين على هامش قمة الأمن الإقليميّ/ حوار المنامة 17، الذي تجري أعماله في العاصمة البحرينيّة المنامة. حيث أكّد الجانبين على دعم العودة الطوعية للمهاجرين العالقين على الشريط الحدودي بين بيلاروسيا وبولندا.

وركز الجانبان خلال اللقاء على ضرورة التحرك السريع لإيقاف شبكات التهريب التي تستغل المواطنين، بينما أوضح الوزير العراقي بأن بلاده مستعده لتقديم الدعم والمساعدة للمهاجرين العراقيين، وإعادتهم إلى العراق عبر تسيير رِحْلات عودة طوعيّة.

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين/ تويتر

وبحسب بيان لوزارة الخارجية العراقية فإن الطرفان: “بحثا أيضاً العلاقات الثنائيّّة بين البلدين، وآفاق الارتقاء بها إلى ما يُلبّي طموح الشعبين الصديقين”.

وأضاف البيان بأن الوزير العراقي: “أكّد حرصه على تعزيز سُبُل التعاون الثنائيّ مع برلين في شتى المجالات”. وتابع البيان بأن الجانبان ناقشا الملفّ الاقتصاديّ، وتفعيل آليّات التعاون الثنائيّ بما يعود بالمنفعة على العراق وألمانيا.

و تطرّق  الوزير حسين إلى الانتخابات البرلمانيّة التي جرت في الشهر الماضي التي حظيت بمراقبة دوليّة وأمميّة، وبما يُعزِّز المسار الديمقراطيّ في العراق، وينعكس إيجاباً على وحدة المُكوِّنات العراقيّة.

اقرأ أيضاً: أكثر من 400 عراقي يستعدون للعودة إلى وطنهم من حدود بيلاروس

وكانت السلطات العراقية سلمت في وقت سابق، مطار مينسك قائمة بـ 430 اسماً سجلوا للمغادرة على متن الطائرة التي خصصتها الحكومة العراقية لنقل المواطنين العالقين على الحدود البيلاروسية، وصل منهم 410 إلى مطار مينسك، بحسب ما أعلن القنصل العراقي لدى روسيا وبيلاروس، ماجد الكيلاني.

ووجد بضعة آلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط الراغبون في دخول الاتحاد الأوروبي أنفسهم عالقين عند حدود بيلاروس مع بولندا مطلع نوفمبر، وَسْط تبادل مينسك والتكتل الأوروبي اتهامات بافتعال الأزمة.

ليفانت نيوز_ وزارة الخارجية العراقية

التقى وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين مع وزير الدولة للشؤون الخارجيّة الألمانيّة ميغيل برجر، اليوم الأحد، وشددا على ضرورة التحرك بسرعة لإيقاف شبكات التهريب التي تستغل المواطنين.

وجرى اللقاء بين الوزيرين على هامش قمة الأمن الإقليميّ/ حوار المنامة 17، الذي تجري أعماله في العاصمة البحرينيّة المنامة. حيث أكّد الجانبين على دعم العودة الطوعية للمهاجرين العالقين على الشريط الحدودي بين بيلاروسيا وبولندا.

وركز الجانبان خلال اللقاء على ضرورة التحرك السريع لإيقاف شبكات التهريب التي تستغل المواطنين، بينما أوضح الوزير العراقي بأن بلاده مستعده لتقديم الدعم والمساعدة للمهاجرين العراقيين، وإعادتهم إلى العراق عبر تسيير رِحْلات عودة طوعيّة.

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين/ تويتر

وبحسب بيان لوزارة الخارجية العراقية فإن الطرفان: “بحثا أيضاً العلاقات الثنائيّّة بين البلدين، وآفاق الارتقاء بها إلى ما يُلبّي طموح الشعبين الصديقين”.

وأضاف البيان بأن الوزير العراقي: “أكّد حرصه على تعزيز سُبُل التعاون الثنائيّ مع برلين في شتى المجالات”. وتابع البيان بأن الجانبان ناقشا الملفّ الاقتصاديّ، وتفعيل آليّات التعاون الثنائيّ بما يعود بالمنفعة على العراق وألمانيا.

و تطرّق  الوزير حسين إلى الانتخابات البرلمانيّة التي جرت في الشهر الماضي التي حظيت بمراقبة دوليّة وأمميّة، وبما يُعزِّز المسار الديمقراطيّ في العراق، وينعكس إيجاباً على وحدة المُكوِّنات العراقيّة.

اقرأ أيضاً: أكثر من 400 عراقي يستعدون للعودة إلى وطنهم من حدود بيلاروس

وكانت السلطات العراقية سلمت في وقت سابق، مطار مينسك قائمة بـ 430 اسماً سجلوا للمغادرة على متن الطائرة التي خصصتها الحكومة العراقية لنقل المواطنين العالقين على الحدود البيلاروسية، وصل منهم 410 إلى مطار مينسك، بحسب ما أعلن القنصل العراقي لدى روسيا وبيلاروس، ماجد الكيلاني.

ووجد بضعة آلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط الراغبون في دخول الاتحاد الأوروبي أنفسهم عالقين عند حدود بيلاروس مع بولندا مطلع نوفمبر، وَسْط تبادل مينسك والتكتل الأوروبي اتهامات بافتعال الأزمة.

ليفانت نيوز_ وزارة الخارجية العراقية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit