العراق.. مقتدى الصدر يعلن حل فصيل مسلح موال له

مقتدى الصدر أرشيفية
مقتدى الصدر/ أرشيفية

أعلن مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي في بيان، يوم أمس الجمعة، إنه حل فصيل لواء اليوم الموعود المسلح الموالي له وأمر بغلق مقاره.

ونشر الصدر في البيان الذي على تويتر “عسى أن تكون هذه الخطوة بداية لحل الفصائل المسلحة وتسليم أسلحتهم وغلق مقراتهم”.

ودعا الصدر الخميس الفصائل شبه العسكرية في البلاد على تطهير من وصفهم بالأعضاء غير المنضبطين، كما حث الجماعات المسلحة غير الحكومية على تسليم أسلحتها.

العراق.. مليشيات إيرانية/ أرشيفية

جاءت دعوته بعد أن اتهم فصيل شيعي مدعوم من إيران بمحاولة قتل رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي بطائرة مسيرة في السابع من نوفمبر.

عرّض الكاظمي في بغداد لمحاولة اغتيال في ساعة مبكرة من صباح الأحد 7 نوفمبر، جرّاء استهداف منزله بطائرة مسيرة محملة بمتفجرات.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه البلاد توترات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة، إذ ترفض كتل سياسية موالية لإيران، النتائج الأولية التي بينت تراجع عدد مقاعدها.

اقرأ أيضاً: الكاظمي: من حاولوا اغتيالي معروفون وسيجري كشفهم

وحصل التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر على أعلى عدد مقاعد في الانتخابات البرلمانية، بواقع 73 مقعداً، تليها كتلة تقدم التي يرأسها رئيس مجلس النواب السابق محمد الحلبوسي بـ 38 مقعداً. اعترضت قوى قريبة من تحالف “الفتح” الذي خسر على نتائج الانتخابات العراقية.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلن مقتدى الصدر رجل الدين الشيعي في بيان، يوم أمس الجمعة، إنه حل فصيل لواء اليوم الموعود المسلح الموالي له وأمر بغلق مقاره.

ونشر الصدر في البيان الذي على تويتر “عسى أن تكون هذه الخطوة بداية لحل الفصائل المسلحة وتسليم أسلحتهم وغلق مقراتهم”.

ودعا الصدر الخميس الفصائل شبه العسكرية في البلاد على تطهير من وصفهم بالأعضاء غير المنضبطين، كما حث الجماعات المسلحة غير الحكومية على تسليم أسلحتها.

العراق.. مليشيات إيرانية/ أرشيفية

جاءت دعوته بعد أن اتهم فصيل شيعي مدعوم من إيران بمحاولة قتل رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي بطائرة مسيرة في السابع من نوفمبر.

عرّض الكاظمي في بغداد لمحاولة اغتيال في ساعة مبكرة من صباح الأحد 7 نوفمبر، جرّاء استهداف منزله بطائرة مسيرة محملة بمتفجرات.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه البلاد توترات سياسية شديدة على خلفية نتائج الانتخابات النيابية المبكرة، إذ ترفض كتل سياسية موالية لإيران، النتائج الأولية التي بينت تراجع عدد مقاعدها.

اقرأ أيضاً: الكاظمي: من حاولوا اغتيالي معروفون وسيجري كشفهم

وحصل التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر على أعلى عدد مقاعد في الانتخابات البرلمانية، بواقع 73 مقعداً، تليها كتلة تقدم التي يرأسها رئيس مجلس النواب السابق محمد الحلبوسي بـ 38 مقعداً. اعترضت قوى قريبة من تحالف “الفتح” الذي خسر على نتائج الانتخابات العراقية.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit