الصومال.. مقتل صحفي بارز في هجوم تبنته حركة الشباب

الصحفي عبد العزيز محمود جوليد متداول
الصحفي عبد العزيز محمود جوليد/ متداول

نقلت رويترز عن حركة الشباب الصومالية المتشددة وأسرة الصحفي عبد العزيز محمود جوليد إن انتحارياً من الحركة قتل الصحفي البارز في هجوم بالعاصمة مقديشو يوم السبت.

عمل جوليد، المعروف باسم عبد العزيز أفريكا، مع راديو مقديشو الحكومي وغطى نشاط حركة الشباب على نطاق واسع.

وصرّح ابن عمه عبد الله نور لرويترز “قتل انتحاري ابن عمي عبد العزيز فور خروجه إلى مطعم… وتوفي أثناء نقله إلى المستشفى”. مضيفاً “كان رحمه الله دائما ما يسلط الضوء على (حركة) الشباب”.

وجاء في بيان التلفزيون الوطني “لقد صدمنا مقتل مدير راديو مقديشو عبد العزيز جوليد، وإصابة مديرنا في التلفزيون الحكومي وارسامي في انفجار إرهابي جبان”.

عناصر من حركة الشباب الصومالية / أرشيفية
عناصر من حركة الشباب الصومالية / أرشيفية

قال عبد الرحمن يوسف نائب وزير الإعلام الصومالي في بيان “رحم الله أخي عبد العزيز محمود جوليد، رجل شجاع خسرته الأمة”.

وأكد المسؤول بالحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر، وهو أيضا زميل للصحفي الراحل، أن الشرطة خلصت إلى أن الانفجار نجم عن هجوم انتحاري.

وتبنت الحركة الهجوم مؤكدة مسؤوليتها عن الأمر. وكثيرا ما تنفذ الجماعة هجمات تفجيرية إذ تريد الإطاحة بالحكومة وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

قال عبد العزيز أبو مصعب الناطق باسم حركة الشباب للعمليات العسكرية لرويترز عبر الهاتف “المجاهدون كانوا يطاردون عبد العزيز منذ فترة طويلة. ارتكب جرائم ضد الإسلام وتورط في قتل المجاهدين”.

اقرأ أيضاً: السعودية تعيد فتح سفارتها في الصومال

وأصيب أربعة أشخاص في الهجوم الذي وقع قرب مطعم مزدحم. وقال راديو مقديشو في تغريدة على تويتر إن أحد المصابين مدير في التلفزيون الصومالي.

ليفانت نيوز_ وكالات

نقلت رويترز عن حركة الشباب الصومالية المتشددة وأسرة الصحفي عبد العزيز محمود جوليد إن انتحارياً من الحركة قتل الصحفي البارز في هجوم بالعاصمة مقديشو يوم السبت.

عمل جوليد، المعروف باسم عبد العزيز أفريكا، مع راديو مقديشو الحكومي وغطى نشاط حركة الشباب على نطاق واسع.

وصرّح ابن عمه عبد الله نور لرويترز “قتل انتحاري ابن عمي عبد العزيز فور خروجه إلى مطعم… وتوفي أثناء نقله إلى المستشفى”. مضيفاً “كان رحمه الله دائما ما يسلط الضوء على (حركة) الشباب”.

وجاء في بيان التلفزيون الوطني “لقد صدمنا مقتل مدير راديو مقديشو عبد العزيز جوليد، وإصابة مديرنا في التلفزيون الحكومي وارسامي في انفجار إرهابي جبان”.

عناصر من حركة الشباب الصومالية / أرشيفية
عناصر من حركة الشباب الصومالية / أرشيفية

قال عبد الرحمن يوسف نائب وزير الإعلام الصومالي في بيان “رحم الله أخي عبد العزيز محمود جوليد، رجل شجاع خسرته الأمة”.

وأكد المسؤول بالحكومة الصومالية إسماعيل مختار عمر، وهو أيضا زميل للصحفي الراحل، أن الشرطة خلصت إلى أن الانفجار نجم عن هجوم انتحاري.

وتبنت الحركة الهجوم مؤكدة مسؤوليتها عن الأمر. وكثيرا ما تنفذ الجماعة هجمات تفجيرية إذ تريد الإطاحة بالحكومة وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

قال عبد العزيز أبو مصعب الناطق باسم حركة الشباب للعمليات العسكرية لرويترز عبر الهاتف “المجاهدون كانوا يطاردون عبد العزيز منذ فترة طويلة. ارتكب جرائم ضد الإسلام وتورط في قتل المجاهدين”.

اقرأ أيضاً: السعودية تعيد فتح سفارتها في الصومال

وأصيب أربعة أشخاص في الهجوم الذي وقع قرب مطعم مزدحم. وقال راديو مقديشو في تغريدة على تويتر إن أحد المصابين مدير في التلفزيون الصومالي.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit