السويداء.. اشتباكات بين مجموعات محلية مسلحة وقوى أمنية

محافظة السويداء أرشيفية
محافظة السويداء / أرشيفية

شهدت مدينة السويداء جَنُوب سوريا لليوم الثاني على التوالي، اشتباكات عنيفة بين قِوَى الأمن الداخلي في المدينة، ومجموعات محلية مسلحة، على إثر اعتقال شخصين في ساحة المشفى الوطني بالسويداء.

وبدأت الأحداث بعد مقتل شابين وإصابة ثالث، إثر تعرضهم لإطلاق نار من مسلحين مجهولين، حاولوا سلب سيارتهم على طريق ظهر الجبل، مساء الثلاثاء.

وبعد إسعاف الضحايا إلى المشفى الوطني، توافد العشرات من أقاربهم بحالة من الغضب، الذي ينتمي بعضهم لمجموعات محلية مسلحة.

وقاموا بإطلاق النار في الهواء، في ساحة المشفى. عندها تدخلت كتيبة حفظ النظام، ونشب شجار في مدخل المشفى، بين أقارب الضحايا، وعناصر حفظ النظام، تخلله اشتباكات بالأيادي والعصي، وإطلاق نار بالهواء، ثم انسحب عناصر حفظ النظام، وتمكنوا من اعتقال شخصين.

أضرار نتيجة الاشتباكات في السويداء/ فيسبوك- السويداء 24

تطور الموقف، وانتشر عشرات المسلحون في الشوارع، لتندلع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، بينهم وبين القِوَى الأمنية، التي انسحبت إلى مراكزها. والاشتباكات تركزت عند قيادة الشرطة، ومبنى المحافظة، اللذان تعرضا لإطلاق نار كثيف من المسلحين، مما سبب أضراراً مادية في المبنيين.

كما دوّت أصوات انفجارات قوية، نتيجة إطلاق قذائف صاروخية ورمي قنابل يدوية. مما أدى لأضرار مادية فادحة، في المحال التجارية، بأسواق السويداء.

اقرأ أيضاً: تجدد الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل في جبل الزاوية

وكانت المجموعات المسلحة تطلق النار بالهواء من رشاشات خفيفة ومتوسطة، ومجموعات أخرى تشتبك مع قِوَى الأمن في مركز المدينة. بعدها أطلقت الأجهزة الأمنية سراح الموقوفين، وانسحب المسلحون من الشوارع في وقت متأخر من منتصف الليل.

ويأتي ذلك في إطار استمرار الفوضى والانفلات الأمني في محافظة السويداء، فقد قام مسلحون مجهولون بسلب سيارة من صاحبها المقرب من فصيل الدفاع الوطني، بعد أن أطلقوا الرَّصاص بالهواء، بالقرب من كازية الشهباء جَنُوب السويداء، وتمكن المسلحون من إجباره على النزول من سيارته وسرقتها دون وقوع إصابات.

ليفانت نيوز_ وكالات

شهدت مدينة السويداء جَنُوب سوريا لليوم الثاني على التوالي، اشتباكات عنيفة بين قِوَى الأمن الداخلي في المدينة، ومجموعات محلية مسلحة، على إثر اعتقال شخصين في ساحة المشفى الوطني بالسويداء.

وبدأت الأحداث بعد مقتل شابين وإصابة ثالث، إثر تعرضهم لإطلاق نار من مسلحين مجهولين، حاولوا سلب سيارتهم على طريق ظهر الجبل، مساء الثلاثاء.

وبعد إسعاف الضحايا إلى المشفى الوطني، توافد العشرات من أقاربهم بحالة من الغضب، الذي ينتمي بعضهم لمجموعات محلية مسلحة.

وقاموا بإطلاق النار في الهواء، في ساحة المشفى. عندها تدخلت كتيبة حفظ النظام، ونشب شجار في مدخل المشفى، بين أقارب الضحايا، وعناصر حفظ النظام، تخلله اشتباكات بالأيادي والعصي، وإطلاق نار بالهواء، ثم انسحب عناصر حفظ النظام، وتمكنوا من اعتقال شخصين.

أضرار نتيجة الاشتباكات في السويداء/ فيسبوك- السويداء 24

تطور الموقف، وانتشر عشرات المسلحون في الشوارع، لتندلع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، بينهم وبين القِوَى الأمنية، التي انسحبت إلى مراكزها. والاشتباكات تركزت عند قيادة الشرطة، ومبنى المحافظة، اللذان تعرضا لإطلاق نار كثيف من المسلحين، مما سبب أضراراً مادية في المبنيين.

كما دوّت أصوات انفجارات قوية، نتيجة إطلاق قذائف صاروخية ورمي قنابل يدوية. مما أدى لأضرار مادية فادحة، في المحال التجارية، بأسواق السويداء.

اقرأ أيضاً: تجدد الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل في جبل الزاوية

وكانت المجموعات المسلحة تطلق النار بالهواء من رشاشات خفيفة ومتوسطة، ومجموعات أخرى تشتبك مع قِوَى الأمن في مركز المدينة. بعدها أطلقت الأجهزة الأمنية سراح الموقوفين، وانسحب المسلحون من الشوارع في وقت متأخر من منتصف الليل.

ويأتي ذلك في إطار استمرار الفوضى والانفلات الأمني في محافظة السويداء، فقد قام مسلحون مجهولون بسلب سيارة من صاحبها المقرب من فصيل الدفاع الوطني، بعد أن أطلقوا الرَّصاص بالهواء، بالقرب من كازية الشهباء جَنُوب السويداء، وتمكن المسلحون من إجباره على النزول من سيارته وسرقتها دون وقوع إصابات.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit