السودان.. حمدوك يراجع قرارات الجيش بالتعيينات والإعفاءات

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك \ أرشيفية

أفادت الأمانة العامة لمجلس الوزراء السوداني، اليوم الأربعاء، بأن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيقوم بمراجعة التعيينات والإعفاءات التي أجراها الجيش مؤخراً في مناصب رئيسية في الدولة.

وكان حمدوك، الذي اعتقل لفترة وجيزة ثم أعيد إلى منصبه بموجب اتفاق مع الجيش جرى التوصل إليه، الأحد، قد أصدر توجيهاً بوقف جميع التعيينات والإعفاءات في الوظائف الحكومية.

وأصدر رئيس الوزراء توجيهاً بالإيقاف الفوري للإعفاءات والتعيينات بالخدمة المدنية بكافة الوحدات الحكومية على المستويين القومي والولائي وذلك حتى إشعار آخر، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السودانية.

وقالت الأمانة “إلى جانب ذلك، ستخضع كل التعينات والإعفاءات التي تمت في المدّة السابقة للدراسة والمراجعة والتقييم”.

وسيطر الجيش على السلطة في 25 أكتوبر، واستعان الحكام العسكريون بمسؤولين سابقين مخضرمين من عهد الزعيم المخلوع عمر البشير لتولي مناصب مهمة في الجهاز الإداري للدولة.

وفي وقت سابق، قال حمدوك، في اجتماع مع أعضاء للمجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير، إن تحقيقاً فتح في الانتهاكات التي تمت بحق المتظاهرين منذ 25 أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضاً: حمدوك يعلن فتح تحقيق في انتهاكات بحق المتظاهرين السودانيين

وشدّد رئيس الوزراء وقادة المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير الحضور، على ضرورة استعجال إطلاق سراح كافة المعتقلين بالعاصمة والأقاليم وحماية المواكب السلمية وضمان حرية التعبير والتظاهر والتنظيم السلمي بكل أنحاء البلاد.

وقُتل 41 شخصاً في مظاهرات مناهضة لحالة الطوارئ التي أعلنها رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الشهر الماضي.

ليفانت نيوز_ وكالات

أفادت الأمانة العامة لمجلس الوزراء السوداني، اليوم الأربعاء، بأن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيقوم بمراجعة التعيينات والإعفاءات التي أجراها الجيش مؤخراً في مناصب رئيسية في الدولة.

وكان حمدوك، الذي اعتقل لفترة وجيزة ثم أعيد إلى منصبه بموجب اتفاق مع الجيش جرى التوصل إليه، الأحد، قد أصدر توجيهاً بوقف جميع التعيينات والإعفاءات في الوظائف الحكومية.

وأصدر رئيس الوزراء توجيهاً بالإيقاف الفوري للإعفاءات والتعيينات بالخدمة المدنية بكافة الوحدات الحكومية على المستويين القومي والولائي وذلك حتى إشعار آخر، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السودانية.

وقالت الأمانة “إلى جانب ذلك، ستخضع كل التعينات والإعفاءات التي تمت في المدّة السابقة للدراسة والمراجعة والتقييم”.

وسيطر الجيش على السلطة في 25 أكتوبر، واستعان الحكام العسكريون بمسؤولين سابقين مخضرمين من عهد الزعيم المخلوع عمر البشير لتولي مناصب مهمة في الجهاز الإداري للدولة.

وفي وقت سابق، قال حمدوك، في اجتماع مع أعضاء للمجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير، إن تحقيقاً فتح في الانتهاكات التي تمت بحق المتظاهرين منذ 25 أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضاً: حمدوك يعلن فتح تحقيق في انتهاكات بحق المتظاهرين السودانيين

وشدّد رئيس الوزراء وقادة المجلس المركزي القيادي للحرية والتغيير الحضور، على ضرورة استعجال إطلاق سراح كافة المعتقلين بالعاصمة والأقاليم وحماية المواكب السلمية وضمان حرية التعبير والتظاهر والتنظيم السلمي بكل أنحاء البلاد.

وقُتل 41 شخصاً في مظاهرات مناهضة لحالة الطوارئ التي أعلنها رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الشهر الماضي.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit