البيت الأبيض يطالب أوبك تلبية الطلب العالمي بإمدادات كافية

أوبك
أوبك \ أرشيفية

ذكر البيت الأبيض، الجمعة، إنه ينبغي على منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” تلبية الطلب العالمي على النفط بإمدادات “كافية”، وأكمل: “وذلك عندما تعقد اجتماعها القادم بشأن سياسة الإنتاج في 2 ديسمبر/كانون الأول المقبل”.

وقد صرحت بتلك التعليقات، جين ساكي الناطقة باسم البيت الأبيض في إفادة صحفية، وفق رويترز، وذلك عقب أن طلب الرئيس الأمريكي الأربعاء الماضي، من هيئة المنافسة الأمريكية أن تنظر “فوراً” في السلوك “غير القانوني المحتمل” لشركات النفط التي ترفع أسعار الوقود في المحطات فيما “تنخفض التكاليف التي تتكبدها”.

اقرأ أيضاً: بايدن يفكر في استخدام المخزون الاستراتيجي بعد رفض “أوبك+” زيادة الإنتاج

وطالب البيت الأبيض، رئيسة لجنة التجارة الفدرالية لينا خان، إلى “التنبّه إلى مؤشرات تزداد وضوحا إلى سلوك يضرّ المستهلك من قبل شركات النفط والغاز”، وفق وكالة فرانس برس.

ويواجه الرئيس الأمريكي، ضغوطاً سياسية بخصوص أسعار البنزين المرتفعة وغيرها من التكاليف المواكبة للتعافي، وتبحث حكومات بعض أكبر الاقتصادات في العالم السحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية، بناء على طلب من الولايات المتحدة في خطوة منسقة لتهدئة الأسعار.

صورة تعبيرية. مصدر الصورة shutterstock
صورة تعبيرية. مصدر الصورة shutterstock

وأتت تقلبات السوق في أعقاب تقرير لرويترز، ذكر بأن الولايات المتحدة طلبت من الصين واليابان وكبار المشترين الآخرين الانضمام إلى السحب من الاحتياطيات الاستراتيجية من النفط.

ولفت محللي السلع في “فيتش سوليوشنز”، خلال مذكرة: “لا تزال السوق تعاني شحاً كبيراً (في الإمدادات) ومن غير المرجح أن تغير أي أحجام يتم سحبها التوازن العالمي تغييراً كبيراً… على هذا النحو، نتوقع أن يكون أي تراجع للأسعار محدوداً من حيث النطاق والمدة”.

ليفانت-وكالات

ذكر البيت الأبيض، الجمعة، إنه ينبغي على منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” تلبية الطلب العالمي على النفط بإمدادات “كافية”، وأكمل: “وذلك عندما تعقد اجتماعها القادم بشأن سياسة الإنتاج في 2 ديسمبر/كانون الأول المقبل”.

وقد صرحت بتلك التعليقات، جين ساكي الناطقة باسم البيت الأبيض في إفادة صحفية، وفق رويترز، وذلك عقب أن طلب الرئيس الأمريكي الأربعاء الماضي، من هيئة المنافسة الأمريكية أن تنظر “فوراً” في السلوك “غير القانوني المحتمل” لشركات النفط التي ترفع أسعار الوقود في المحطات فيما “تنخفض التكاليف التي تتكبدها”.

اقرأ أيضاً: بايدن يفكر في استخدام المخزون الاستراتيجي بعد رفض “أوبك+” زيادة الإنتاج

وطالب البيت الأبيض، رئيسة لجنة التجارة الفدرالية لينا خان، إلى “التنبّه إلى مؤشرات تزداد وضوحا إلى سلوك يضرّ المستهلك من قبل شركات النفط والغاز”، وفق وكالة فرانس برس.

ويواجه الرئيس الأمريكي، ضغوطاً سياسية بخصوص أسعار البنزين المرتفعة وغيرها من التكاليف المواكبة للتعافي، وتبحث حكومات بعض أكبر الاقتصادات في العالم السحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية، بناء على طلب من الولايات المتحدة في خطوة منسقة لتهدئة الأسعار.

صورة تعبيرية. مصدر الصورة shutterstock
صورة تعبيرية. مصدر الصورة shutterstock

وأتت تقلبات السوق في أعقاب تقرير لرويترز، ذكر بأن الولايات المتحدة طلبت من الصين واليابان وكبار المشترين الآخرين الانضمام إلى السحب من الاحتياطيات الاستراتيجية من النفط.

ولفت محللي السلع في “فيتش سوليوشنز”، خلال مذكرة: “لا تزال السوق تعاني شحاً كبيراً (في الإمدادات) ومن غير المرجح أن تغير أي أحجام يتم سحبها التوازن العالمي تغييراً كبيراً… على هذا النحو، نتوقع أن يكون أي تراجع للأسعار محدوداً من حيث النطاق والمدة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit