الأمير تشارلز يفتتح مركز أبحاث دوائي بقيمة 1.3 مليار دولار

الأمير تشارلز يفتتح مركز أبحاث دوائي بقيمة 13 مليار دولار
The Prince of Wales and The Duchess of Cornwall. twitter account. Archive

يفتتح الأمير تشارلز رسمياً اليوم الثلاثاء منشأة جديدة للبحث والتطوير في أسترازينيكا بقيمة مليار جنيه استرليني (1.3 مليار دولار)، حيث تهدف الشركة إلى دعم نمو خط أنابيب الأدوية.

قدمت AstraZeneca ملياري جرعة من لِقاح COVID-19، الذي طُوّر في جامعة أكسفورد، وتتطلع أيضاً إلى طرح مزيج وقائي من الأجسام المضادة ضد COVID-19 في السوق.

ولكن بينما تقوم الشركة بإنشاء قسم منفصل لللقاحات وعلاجات الأجسام المضادة في ضوء جائحة فيروس كورونا، فقد عززت أيضًا مجالات أخرى من البحث.

قال الرئيس التنفيذي باسكال سوريوت في بيان: “يرفع مركز الاكتشاف الجديد في كامبريدج مستوى البحث والتطوير المستدام والتعاون العالمي عبر صناعتنا”.

“سيسمح لنا بكسر حدود جديدة في فهم بيولوجيا المرض، وتقديم الأدوية التي تغير حياة المرضى وتعزيز المرحلة التالية من نمو شركتنا.”

أسترازينكا
صورة متداولة

قالت شركة AstraZeneca، التي تمتلك مجموعة كبيرة من العلاجات لأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والسكري، إن المركز سيدعم البحوث في الأدوية المتخصصة والجيل القادم من العلاجات، بما في ذلك تعديل الجينات وعلاجات الخلايا.

وسيقوم الأمير تشارلز، نجل الملكة إليزابيث ووريث العرش، بجولة سيراً على الأقدام في المركز ويلقي خطاباً قصيراً عند الافتتاح.

اقرأ المزيد: مقتل 45 سائحاً في مقدونيا بينهم أطفال

جدير بالذكر أن، أسترازينكا، هي شركة بريطانية سويدية متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيس في كامبريدج (إنجلترا)، متخصصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية الحيوية. تصنع  الشركة عدداً من المنتجات الدوائية لعلاج معظم الأمراض الرئيسية المنتشرة حول العالم، بما في ذلك أدوية السرطان، القلب، الأوعية الدموية، الجهاز الهضمي، العدوى، الجهاز التنفسي والالتهابات.

ليفانت نيوز _ رويترز

يفتتح الأمير تشارلز رسمياً اليوم الثلاثاء منشأة جديدة للبحث والتطوير في أسترازينيكا بقيمة مليار جنيه استرليني (1.3 مليار دولار)، حيث تهدف الشركة إلى دعم نمو خط أنابيب الأدوية.

قدمت AstraZeneca ملياري جرعة من لِقاح COVID-19، الذي طُوّر في جامعة أكسفورد، وتتطلع أيضاً إلى طرح مزيج وقائي من الأجسام المضادة ضد COVID-19 في السوق.

ولكن بينما تقوم الشركة بإنشاء قسم منفصل لللقاحات وعلاجات الأجسام المضادة في ضوء جائحة فيروس كورونا، فقد عززت أيضًا مجالات أخرى من البحث.

قال الرئيس التنفيذي باسكال سوريوت في بيان: “يرفع مركز الاكتشاف الجديد في كامبريدج مستوى البحث والتطوير المستدام والتعاون العالمي عبر صناعتنا”.

“سيسمح لنا بكسر حدود جديدة في فهم بيولوجيا المرض، وتقديم الأدوية التي تغير حياة المرضى وتعزيز المرحلة التالية من نمو شركتنا.”

أسترازينكا
صورة متداولة

قالت شركة AstraZeneca، التي تمتلك مجموعة كبيرة من العلاجات لأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والسكري، إن المركز سيدعم البحوث في الأدوية المتخصصة والجيل القادم من العلاجات، بما في ذلك تعديل الجينات وعلاجات الخلايا.

وسيقوم الأمير تشارلز، نجل الملكة إليزابيث ووريث العرش، بجولة سيراً على الأقدام في المركز ويلقي خطاباً قصيراً عند الافتتاح.

اقرأ المزيد: مقتل 45 سائحاً في مقدونيا بينهم أطفال

جدير بالذكر أن، أسترازينكا، هي شركة بريطانية سويدية متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيس في كامبريدج (إنجلترا)، متخصصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية الحيوية. تصنع  الشركة عدداً من المنتجات الدوائية لعلاج معظم الأمراض الرئيسية المنتشرة حول العالم، بما في ذلك أدوية السرطان، القلب، الأوعية الدموية، الجهاز الهضمي، العدوى، الجهاز التنفسي والالتهابات.

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit