إقليم كوردستان.. رئيس الحكومة يبحث أزمة المهاجرين مع وزيرة الخارجية السويدية

مسرور بارزاني

استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، وزيرة الخارجية السويدية آن لينده، وناقشا خلال اللقاء أزمة المهاجرين.

وأكّدت وزيرة الخارجية السويدية خلال اللقاء، إلى أواصر الصداقة التي تجمع بين بلدها وإقليم كوردستان، والدور المهم والبارز لأبناء الجالية الكوردية في السويد، مشيدة بدور بيشمركة كوردستان في هزيمة إرهابيي داعش.

ومن جانبه، شكر رئيس الحكومة دولة السويد على دعمها للبيشمركة في إطار التحالف الدُّوَليّ ضد “داعش”.

ووفقاً لبيان صادر عن حكومة إقليم كوردستان، فإن اللقاء تطرق إلى الإصلاحات التي تقوم بها حكومة إقليم كوردستان والعمل من أجل تعزيز البنية التحتية الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل.

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ووزيرة الخارجية السويدية آن لينده

وأضاف البيان بأن الجانبان تناولا  الوضع العراقي بعد الانتخابات النيابية، وأهمية معالجة أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية – البولندية.

وكان رئيس حكومة الإقليم قد تلقى، يوم أمس، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. وبحث الجانبان خلال الاتصال أوضاع المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

اقرأ أيضاً: بولندا: المافيا الدولية تساعد مينسك على استخدام المهاجرين “التعساء”

ووصف مسرور بارزاني و لودريان قضية المهاجرين بأنها عملية تهريب منظمة لتأجيج الصراع السياسي. وأشار مسرور بارزاني إلى عودة مئات المهاجرين الذين وقعوا ضحايا للشبكات الإجرامية في إقليم كوردستان والعراق وخارجهما.

وأكد رئيس الحكومة على استعداد حكومة إقليم كوردستان المستمر للمساعدة في العودة الطوعية للمهاجرين، وحث وزير الخارجية لودريان على المساعدة في تأمين الإغاثة للعائلات التي تقطعت بها السبل على الحدود.

ليفانت نيوز_ وكالات

استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء، وزيرة الخارجية السويدية آن لينده، وناقشا خلال اللقاء أزمة المهاجرين.

وأكّدت وزيرة الخارجية السويدية خلال اللقاء، إلى أواصر الصداقة التي تجمع بين بلدها وإقليم كوردستان، والدور المهم والبارز لأبناء الجالية الكوردية في السويد، مشيدة بدور بيشمركة كوردستان في هزيمة إرهابيي داعش.

ومن جانبه، شكر رئيس الحكومة دولة السويد على دعمها للبيشمركة في إطار التحالف الدُّوَليّ ضد “داعش”.

ووفقاً لبيان صادر عن حكومة إقليم كوردستان، فإن اللقاء تطرق إلى الإصلاحات التي تقوم بها حكومة إقليم كوردستان والعمل من أجل تعزيز البنية التحتية الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل.

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ووزيرة الخارجية السويدية آن لينده

وأضاف البيان بأن الجانبان تناولا  الوضع العراقي بعد الانتخابات النيابية، وأهمية معالجة أزمة المهاجرين على الحدود البيلاروسية – البولندية.

وكان رئيس حكومة الإقليم قد تلقى، يوم أمس، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. وبحث الجانبان خلال الاتصال أوضاع المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

اقرأ أيضاً: بولندا: المافيا الدولية تساعد مينسك على استخدام المهاجرين “التعساء”

ووصف مسرور بارزاني و لودريان قضية المهاجرين بأنها عملية تهريب منظمة لتأجيج الصراع السياسي. وأشار مسرور بارزاني إلى عودة مئات المهاجرين الذين وقعوا ضحايا للشبكات الإجرامية في إقليم كوردستان والعراق وخارجهما.

وأكد رئيس الحكومة على استعداد حكومة إقليم كوردستان المستمر للمساعدة في العودة الطوعية للمهاجرين، وحث وزير الخارجية لودريان على المساعدة في تأمين الإغاثة للعائلات التي تقطعت بها السبل على الحدود.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit