إعلام: إلغاء اجتماع بين وزير الداخلية الفرنسي مع نظيرته البريطانية

أعلام فرنسا وبريطانيا أرشيفية
أعلام فرنسا وبريطانيا/ أرشيفية

قالت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الجمعة، أن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان ألغى اجتماعاً مع نظيرته البريطانية بريتي باتيل  بسبب التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

الاجتماع الذي كان مقرراً عقده الأحد المقبل، تم إلغاءه بعد الانتقادات التي وجهها جونسون لفرنسا، بشأن تعاملها مع قضية المهاجرين غير الشرعيين.

وكان جونسون قد كتب إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم أمسِ الخميس، محدداً 5 خطوات يمكن للبلدين اتخاذها لتجنب وفاة المزيد من المهاجرين الذين يحاولون عبور القنال الإنجليزي.

وكتب جونسون في رسالة إلى ماكرون نشرت على تويتر: “أقترح أن نتوصّل إلى اتفاق إعادة قَبُول ثنائي، للسماح بعودة جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين عبروا المانش”.

وطالب رئيس الوزراء البريطاني من الرئيس الفرنسي، استعادة المهاجرين الذين وصلوا إلى إنجلترا آتين من فرنسا، وذلك بعد مصرع 27 شخصاً غرقاً في المانش.

وأوضح جونسون بأن الخطوات تضمنت تسيير دوريات مشتركة لمنع المزيد من القوارب من مغادرة الشواطئ الفرنسية، باستخدام أجهزة استشعار ورادار والعمل الفوري على اتفاق عودة مع فرنسا واتفاق مماثل مع الاتحاد الأوروبي.

إنقاذ مئة مهاجر في بحر المانش خلال اليومين الماضيين

في الوقت الذي أفادت فيه وكالة رويترز، بأن صيادين فرنسيين اعترضوا سفينة “نورماندي تريدر” البريطانية في ميناء سانت مالو، اليوم الجمعة، فيما بدأت الاحتجاجات لإعلان غضبهم ضد أزمة تراخيص الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

اقرأ أيضاً: غرق 31 مهاجراً في بحر المانش.. بريطانيا وفرنسا إلى تعزيز مكافحة مهربي البشر

ويعتزم الصيادون الفرنسيون إغلاق نفق بحر المانش وميناء كاليه، احتجاجاً على فشل بريطانيا في منحهم المزيد من تراخيص الصيد منذ خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وكانت فرنسا احتجزت في أكتوبر الماضي، قارب صيد بريطانياً في مياهها، لفترة وجيزة، وأرسل كلا البلدين سفناً بحرية إلى المياه قبالة جزيرة جيرسي في القناة الإنجليزية في وقت سابق من هذا العام.

ليفانت نيوز_ رويترز

قالت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الجمعة، أن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان ألغى اجتماعاً مع نظيرته البريطانية بريتي باتيل  بسبب التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

الاجتماع الذي كان مقرراً عقده الأحد المقبل، تم إلغاءه بعد الانتقادات التي وجهها جونسون لفرنسا، بشأن تعاملها مع قضية المهاجرين غير الشرعيين.

وكان جونسون قد كتب إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم أمسِ الخميس، محدداً 5 خطوات يمكن للبلدين اتخاذها لتجنب وفاة المزيد من المهاجرين الذين يحاولون عبور القنال الإنجليزي.

وكتب جونسون في رسالة إلى ماكرون نشرت على تويتر: “أقترح أن نتوصّل إلى اتفاق إعادة قَبُول ثنائي، للسماح بعودة جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين عبروا المانش”.

وطالب رئيس الوزراء البريطاني من الرئيس الفرنسي، استعادة المهاجرين الذين وصلوا إلى إنجلترا آتين من فرنسا، وذلك بعد مصرع 27 شخصاً غرقاً في المانش.

وأوضح جونسون بأن الخطوات تضمنت تسيير دوريات مشتركة لمنع المزيد من القوارب من مغادرة الشواطئ الفرنسية، باستخدام أجهزة استشعار ورادار والعمل الفوري على اتفاق عودة مع فرنسا واتفاق مماثل مع الاتحاد الأوروبي.

إنقاذ مئة مهاجر في بحر المانش خلال اليومين الماضيين

في الوقت الذي أفادت فيه وكالة رويترز، بأن صيادين فرنسيين اعترضوا سفينة “نورماندي تريدر” البريطانية في ميناء سانت مالو، اليوم الجمعة، فيما بدأت الاحتجاجات لإعلان غضبهم ضد أزمة تراخيص الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

اقرأ أيضاً: غرق 31 مهاجراً في بحر المانش.. بريطانيا وفرنسا إلى تعزيز مكافحة مهربي البشر

ويعتزم الصيادون الفرنسيون إغلاق نفق بحر المانش وميناء كاليه، احتجاجاً على فشل بريطانيا في منحهم المزيد من تراخيص الصيد منذ خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وكانت فرنسا احتجزت في أكتوبر الماضي، قارب صيد بريطانياً في مياهها، لفترة وجيزة، وأرسل كلا البلدين سفناً بحرية إلى المياه قبالة جزيرة جيرسي في القناة الإنجليزية في وقت سابق من هذا العام.

ليفانت نيوز_ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit