أنقرة تعيد احتجاز المغني السوري عمر سليمان بعد الإفراج عنه

المغني السوري عمر سليمان أرشيفية
المغني السوري عمر سليمان/ أرشيفية

أعادت السلطات التركية احتجاز المغني السوري عمر سليمان بعد ساعات من الإفراج عنه رسمياً، يوم أمس الجمعة، وفق ما قال محاميه ومدير أعماله.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المحامي ريسيت تونا، قوله بأن المسؤولين المحليين في مقاطعة سانليورفا أمروا بالإفراج عن سليمان، صباح الجمعة، لكنهم يحتاجون إلى موافقة وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن المحافظة قررت الإفراج عنه وقالت ذلك للعائلة، لكنها كانت بحاجة لموافقة وزارة الداخلية ولم تأت ذلك، مشيراً إلى عودة سليمان إلى مركز احتجاز في منطقة حران في سانليورفا، معرباً عن أمله في الإفراج عنه صباح السبت.

المغني السوري عمر سليمان/ أرشيفية
المغني السوري عمر سليمان/ أرشيفية

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن المحامي إن المغني أطلق سراحه الساعة 10 صباحا (07:00 بتوقيت غرينتش) وإنه من المقرر عودته إلى أكاكالي في سانليورفا حيث يعيش.

ويوم الأربعاء الفائت، اعتقل سليمان في مدينة سانليورفا جنوبَ تركيا، حيث يدير مخبزا منذ مغادرته سوريا بسبب الحرب، واستجوبته الشرطة بشأن مزاعم عن علاقته بوحدات حماية الشعب، التي تقول تركيا إنها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني. الذي أدرجته أنقرة وحلفاؤها الغربيون على القائمة السوداء. واتهمت أنقرة سليمان بارتكاب “دعاية إرهابية”.

حصل سليمان على تقدير دَوْليّ لمزجه الألحان الراقصة والموسيقى الشعبية، بالتعاون مع فنانين مثل المطربة بيورك والمغني بفرقة “بلور” دامون آلبران.

اقرأ أيضاً: من جديد.. المليشيات الإيرانية في سوريا هدفاً للمسيرات

يشار إلى أن “سيلمان” ينحدر من مدينة رأس العين/ سرى كانييه بكوردستان سوريا، ويشتهر بأغانيه السورية والعراقية باللغتين العربية والكردية خلال المناسبات والأعراس، وأبرزها أغنيته المعروفة “ورني ورني”.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعادت السلطات التركية احتجاز المغني السوري عمر سليمان بعد ساعات من الإفراج عنه رسمياً، يوم أمس الجمعة، وفق ما قال محاميه ومدير أعماله.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المحامي ريسيت تونا، قوله بأن المسؤولين المحليين في مقاطعة سانليورفا أمروا بالإفراج عن سليمان، صباح الجمعة، لكنهم يحتاجون إلى موافقة وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن المحافظة قررت الإفراج عنه وقالت ذلك للعائلة، لكنها كانت بحاجة لموافقة وزارة الداخلية ولم تأت ذلك، مشيراً إلى عودة سليمان إلى مركز احتجاز في منطقة حران في سانليورفا، معرباً عن أمله في الإفراج عنه صباح السبت.

المغني السوري عمر سليمان/ أرشيفية
المغني السوري عمر سليمان/ أرشيفية

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن المحامي إن المغني أطلق سراحه الساعة 10 صباحا (07:00 بتوقيت غرينتش) وإنه من المقرر عودته إلى أكاكالي في سانليورفا حيث يعيش.

ويوم الأربعاء الفائت، اعتقل سليمان في مدينة سانليورفا جنوبَ تركيا، حيث يدير مخبزا منذ مغادرته سوريا بسبب الحرب، واستجوبته الشرطة بشأن مزاعم عن علاقته بوحدات حماية الشعب، التي تقول تركيا إنها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني. الذي أدرجته أنقرة وحلفاؤها الغربيون على القائمة السوداء. واتهمت أنقرة سليمان بارتكاب “دعاية إرهابية”.

حصل سليمان على تقدير دَوْليّ لمزجه الألحان الراقصة والموسيقى الشعبية، بالتعاون مع فنانين مثل المطربة بيورك والمغني بفرقة “بلور” دامون آلبران.

اقرأ أيضاً: من جديد.. المليشيات الإيرانية في سوريا هدفاً للمسيرات

يشار إلى أن “سيلمان” ينحدر من مدينة رأس العين/ سرى كانييه بكوردستان سوريا، ويشتهر بأغانيه السورية والعراقية باللغتين العربية والكردية خلال المناسبات والأعراس، وأبرزها أغنيته المعروفة “ورني ورني”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit